بيلوسي: سنصوت على قرار للحد من سلطة ترامب العسكرية هذا الأسبوع

واشنطن-سانا

أعلنت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي أن المجلس سيصوت على قرار للحد من التحركات العسكرية للرئيس دونالد ترامب تجاه إيران.

وكانت بيلوسي انتقدت الجمعة الماضي إقدام الإدارة الأمريكية على اغتيال الفريق قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيرانى مشيرة إلى أن الرئيس الأمريكي لم يأخذ الأذن من الكونغرس للقيام بهذه العملية التي من شأنها “تصعيد حدة التوتر” في المنطقة.

ونقل موقع شبكة “سي إن إن” الأمريكي عن بيلوسي قولها في بيان على موقعها على الانترنت نشرته الليلة الماضية “أمريكا والعالم لا يمكنهما حمل تصعيد في التوتر يصل إلى درجة اللاعودة” مضيفة “هذا الأسبوع سيقدم المجلس ويصوت على قرار بشأن السلطة العسكرية للحد من الأعمال العسكرية للرئيس ضد إيران”.

وأضافت بيلوسي في بيانها إن “القرار يؤكد من جديد مسؤوليات الرقابة طويلة الأمد للكونغرس والذي ينص على أنه في حالة عدم موافقة الكونغرس على القرار فإن الأعمال العسكرية للإدارة ضد إيران ستتوقف خلال 30 يوما”.

وكتبت بيلوسي أجرت إدارة ترامب الأسبوع الماضي غارة جوية استفزازية وغير متناسبة استهدفت مسؤولين عسكريين إيرانيين وعراقيين رفيعي المستوى هذا العمل عرض خدمتنا ودبلوماسيينا وغيرهم للخطر بتهديد تصعيد خطير للتوترات مع إيران معربة عن القلق لاتخاذ الإدارة هذا الإجراء دون استشارة الكونغرس.

وأوضحت أن القرار سيعيد التأكيد على مسؤوليات الكونغرس الإشرافية الراسخة منذ فترة طويلة.

يذكر أن ترامب اعترف أول أمس بأنه أمر بتنفيذ جريمة اغتيال سليماني ورفاقه في العراق فيما انتقد جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي السابق المرشح للانتخابات الرئاسية القادمة اقدام الادارة الامريكية على اغتيال سليماني قائلا إن ” ترامب وضع اصبع ديناميت فى برميل بارود”.