برلمانيان روسيان: لا يمكن السماح ببقاء إدلب مرتعاً للإرهابيين

موسكو-سانا

أكد رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي ليونيد سلوتسكي أنه لا يمكن السماح بأن تبقى إدلب مرتعاً للإرهابيين.

وفي مقابلة مع مراسل سانا في موسكو أشار إلى أن الوضع في منطقة خفض التصعيد في إدلب ما زال معقداً وأنه لا مفر للإرهابيين الموجودين في هذه المنطقة التي يعتبر تحريرها من الأولويات الروسية في سورية.

وقال إنه لا يمكن أن تكون الأرض السورية مرتعاً للإرهابيين مضيفاً: “ما زال أمامنا نحن والزملاء السوريون عمل كبير وخاصة في إدلب لذا إن العملية تتجه ولو ببطء نحو نهاياتها الإيجابية الحتمية”.

وفي حديث مماثل أشار عضو مجلس الدوما الروسي ألكسندر فوكين إلى أن التواجد الأمريكي والتركي في سورية غير شرعي مؤكداً “أن هذه القضايا ستحل في وقت قريب وأن السلام سيعم الأرض السورية حتماً”.

وقال: “نحن على أمل بأن قضية إدلب ستجد الحل حتماً في مطلع السنة المقبلة نظراً لأنها مسألة أمنية إنسانية مهمة للغاية”.