مشروع توسع العيادات الخارجية بمشفى أمراض وجراحة القلب في جامعة حلب بالخدمة

حلب-سانا

وضع مشفى أمراض وجراحة القلب في جامعة حلب مشروع توسع العيادات الخارجية بالخدمة بعد إنجازه بكلفة بلغت 160 مليون ليرة سورية لتستوعب أكثر من 120 مريضاً يومياً إضافة إلى مراجعي قسم الإسعاف ليصل عدد المرضى والمراجعين يومياً إلى 300 مريض.

وأوضح الدكتور تميم عزاوي مدير المشفى في تصريح لمراسل سانا أن افتتاح مشروع توسع العيادات الخارجية يسهم في تخفيف الازدحام عن المشفى ليستوعب أكبر عدد من المراجعين والمرضى حيث تم تخصيص ثماني غرف في الطابق السفلي من المشفى لخدمة المرضى ومثلها في الطابق العلوي للخدمات الإدارية لافتاً إلى أن مشفى أمراض وجراحة القلب يخدم الأمراض القلبية عبر الأقسام الموجودة وهي العناية المركزة والعناية القلبية والجراحية والعيادات الخارجية والإسعاف المجهزة بأحدث الأجهزة الطبية المتطورة منها الطبقي المحوري المتعدد الشرائح وجهازا قثطرة قلبية وأجهزة اختبارات الجهد والإيكو عبر المري.

بدوره بين المهندس محمود الناشف رئيس المكتب الهندسي في المشفى أن افتتاح العيادات الخارجية جاء لتخفيف الضغط عن العيادات العاملة حالياً في المشفى وتخديم أكبر عدد من المواطنين والمرضى المراجعين حيث يتألف المبنى من ست عيادات للأمراض القلبية.

من جانبه أوضح الدكتور يزن سرماني المختص في الدراسات القلبية أن قسم الإسعاف يستقبل المرضى والمراجعين والحالات الإسعافية كالخناق واضطرابات النظم والآلام القلبية حيث يتم تقديم الخدمات الإسعافية لهم من أدوية وعلاجات مزيلة ومخففة للآلام وإجراء التحاليل اللازمة وإحالة البعض منهم إلى العيادات لمتابعة العلاج.

الدكتورة حلا سليم رئيسة قسم المخبر لفتت إلى التحاليل الطبية والمجانية التي يتم إجراؤها للمرضى والمراجعين ومنها تحليل السكر والكرياتين والكوليسترول والشحوم والشوارد وتحليل الهرمونات حيث يصل عدد التحاليل اليومية إلى مئة تحليل.

وعبر عدد من المراجعين والمرضى عن رضاهم للخدمات الطبية والعلاجية التي يتلقونها في أقسام وعيادات المشفى إضافة للأدوية المجانية التي يحصلون عليها لافتين إلى أن افتتاح وتوسع العيادات الجديدة ساهم في التخفيف من الازدحام والانتظار.

قصي رزوق