لاريجاني: على الأميركيين أن يدركوا أن ممارسة الضغوط غير مجدية

طهران-سانا

أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي في إيران علي لاريجاني أن على الولايات المتحدة أن تفهم أن الحظر وما يسمى سياسة الضغوط القصوى التي تتبعها ضد إيران لا جدوى منها.

ولفت لاريجاني في تصريح للصحفيين اليوم إلى وجود “إرادة سياسية دائمة لدى طهران لحل المشاكل العالقة مع واشنطن ونحن لم نغلق الباب وهناك أشخاص يناقشون حاليا هذا الأمر ولكن المشكلة تكمن في سياسة الضغوط القصوى التي تمثل سياسة خاطئة ويجب إصلاحها”.

وأشار إلى أن بعض الدول تبذل جهودا بهذا الشأن لكن الأساس هو أن يفهم الأميركيون أن أسلوبهم هذا كان موجوداً في الماضي ولم يجدهم نفعا.. فهم مارسوا ضغوطا كبيرة على إيران للتخلي عن برنامجها النووي وأذكر أنهم كانوا يقولون لا ينبغي أن يكون لدينا جهاز طرد مركزي واحد ليعودوا ويعترفوا بحقنا هذا.

وقال لاريجاني “إذا كان المسؤولون الأميركيون يتمتعون بقدر كاف من التعقل ويستفيدون من تجربتهم السابقة فيمكنهم حل المشكلة.. والطريق ليس مغلقا”.