اللجنة السورية الإيرانية المشتركة في مجال الأشغال العامة والإسكان تبدأ اجتماعاتها في طهران

طهران-سانا

بدأت في العاصمة الإيرانية طهران اليوم اجتماعات اللجنة السورية الإيرانية المشتركة في مجال الأشغال العامة والإسكان في مقر وزارة الطرق وبناء المدن الإيرانية وذلك لتعزيز التعاون الثنائي والعمل على تحقيق قفزة نوعية في مجال الإنشاء والتشييد وبناء الضواحي والمدن بما تتطلبه مرحلة الإعمار في سورية.

ترأس الاجتماعات عن الجانب السوري المهندس سهيل عبد اللطيف وزير الأشغال العامة والإسكان وعن الجانب الإيراني الدكتور محمد إسلامي وزير الطرق وبناء المدن بحضور سفير سورية لدى طهران الدكتور عدنان محمود وحسن دانائي فر مستشار النائب الأول للرئيس الإيراني رئيس لجنة تنمية العلاقات الاقتصادية السورية الإيرانية العراقية وممثلين عن القطاع الحكومي والخاص وخبراء من البلدين.

وأكد عبد اللطيف أهمية التنفيذ العملي لمذكرة التفاهم الموقعة بين الجانبين والبدء بالعمل المشترك بين الشركات المعنية وقال إن هناك مجالات وفرصا كثيرة للعمل والتعاون الثنائي يجب استثمارها وإزالة العقبات أمام مسيرة التعاون من خلال الخطط التنفيذية للمشاريع السكنية ومشاريع الخدمات العامة في سورية.

وشدد عبد اللطيف على أهمية التوقيع على البرنامج التنفيذي لمذكرة التفاهم التي وقعت بين الجانبين في الشهر الأول من العام الجاري خلال اجتماع اللجنة السورية الإيرانية في دمشق وصولا إلى تنفيذ ما تم التوصل إليه من مباحثات.

من جانبه أكد وزير الطرق الإيراني استعداد وزارته والمؤسسات المتعلقة بها للتعاون مع وزارة الأشغال العامة والإسكان السورية والعمل على تحقيق نتائج ملموسة في هذا المجال.

وشدد الجانبان على تحقيق شراكات مشتركة في مجال الإسكان والأشغال العامة وتكثيف الجهود لتنفيذ كل ما تم بحثه على أرض الواقع بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين كما تم بحث مسودة البرنامج التنفيذي لمذكرة التفاهم من قبل خبراء الطرفين ليصار إلى توقيعها خلال هذه الزيارة.