لافروف: السوريون وحدهم يقررون مستقبل بلدهم

موسكو-سانا

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن السوريين وحدهم يقررون مستقبل بلدهم مشددا على ضرورة عدم التدخل في عمل لجنة مناقشة الدستور.

وأشار لافروف في مؤتمر صحفي اليوم مع نظيره النيبالي براديب كومار جياوالي في موسكو إلى ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية وفق القرار الأممي 2254 الذي يؤكد أن السوريين وحدهم يقررون مستقبل بلدهم.

وشدد لافروف على رفض أي محاولات للتدخل في عمل لجنة مناقشة الدستور مبينا أن بعض الدول حاولت لمدة تسعة أشهر عرقلة جهود الأمم المتحدة لإطلاق عمل اللجنة وأن التهديدات بإفشالها لا تزال موجودة مشيرا إلى أن هذه المحاولات تناقض القرار الأممي 2254 وعلى الأمم المتحدة ضمان تطبيقه.

وبدأت اللجنة المصغرة المنبثقة عن الهيئة الموسعة للجنة مناقشة الدستور اجتماعاتها اليوم في إطار الجولة الثانية وذلك بمبنى الأمم المتحدة في جنيف بمشاركة الفريق الوطني.

وكان المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية غير بيدرسون أشار في ختام الجولة الأولى من اجتماعات اللجنة المصغرة في الثامن من الشهر الجاري إلى أن اللجنة ناقشت العديد من القضايا المهمة وفي مقدمتها سيادة سورية ووحدتها وسلامة أراضيها إضافة إلى مواصلة مكافحة الإرهاب لافتاً إلى أن النقاشات كانت مهنية وناجحة.