الجيش يبسط سيطرته على قرية أم الخلاخيل بريف إدلب الجنوبي الشرقي ويكبد الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد

إدلب-سانا

تابعت وحدات من الجيش العربي السوري عملياتها ضد تجمعات وبؤر التنظيمات الإرهابية في ريف إدلب الجنوبي الشرقي محققة تقدما جديدا وسيطرت على قرية أم الخلاخيل بعد تكبيد الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد.

وأفاد مراسل سانا بأن وحدات من الجيش نفذت رمايات مدفعية وصليات صاروخية تمهيدية قبل تقدمها واشتباكها مع التنظيمات الإرهابية المنضوية تحت زعامة تنظيم جبهة النصرة في قرية أم الخلاخيل بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

ولفت المراسل إلى أن الاشتباكات انتهت بالسيطرة على القرية بعد إيقاع خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد في صفوف المجموعات الإرهابية وتدمير عدة آليات لها.

واستعادت وحدات من الجيش أمس السيطرة على قرية المشيرفة بريف إدلب الجنوبي الشرقي وذلك بعد أيام من بسط سيطرتها على قرية اللويبدة غربية وتل خزنة والقضاء على آخر تجمعات الإرهابيين فيها.