لمواجهة العدوان التركي.. وحدات الجيش تعزز انتشارها في ريف الحسكة وتلتقي الوحدات المتقدمة من محور الرقة-فيديو

الحسكة-سانا

عززت وحدات الجيش العربي السوري اليوم نقاط انتشارها وتمركزها في الريف الشمالي الشرقي لمحافظة الحسكة في إطار مهامها لمواجهة العدوان التركي حيث قامت بنشر وحدات معززة بريف تل تمر الشمالي الشرقي في الوقت الذي التقت فيه القوات المتقدمة من محور الرقة مع القوات المتمركزة بريف الحسكة الغربي.

وذكر مراسل سانا في الحسكة أن “وحدات الجيش العربي السوري عززت انتشارها في القرى والبلدات من تل تمر إلى ناحية أبو راسين في ريف رأس العين الجنوبي الشرقي وعلى طريق الدرباسية-رأس العين بريف الحسكة الشمالي الشرقي” باتجاه الحدود السورية التركية.

وأكد المراسل أن وحدات الجيش المعززة بالآليات والعربات المتقدمة من محور الرقة التقت مع الوحدات المتمركزة في الريف الغربي لمحافظة الحسكة.

ولفت المراسل إلى دخول تعزيزات للجيش العربي السوري إلى بلدة أبو راسين بريف تل تمر الشمالي الشرقي بالتوازي مع توجه وحدات أخرى شمالا لاستكمال الانتشار باتجاه الحدود السورية التركية.

وأشار المراسل إلى أن عمليات انتشار الجيش تتم وسط ترحيب الأهالي حيث تجمع أهالي بلدة ابو راسين للترحيب بالجيش ورفعوا الأعلام الوطنية وأطلقوا الهتافات والأهازيج المرحبة بوحدات الجيش التي عززت انتشارها في البلدة والقرى المحيطة بريف رأس العين الجنوبي الشرقي وعلى طريق الدرباسية-رأس العين بريف الحسكة الشمالي الشرقي باتجاه الحدود السورية التركية.

وفي إطار استمرار العدوان التركي على الأراضي السورية بين المراسل أن قوات الاحتلال التركي أدخلت تعزيزات عسكرية إلى الأراضي السورية من محور قريتى جان تمر والمطلة بريف رأس العين وتقيم تحصينات في المناطق التي احتلتها.

إلى ذلك أفاد مراسل سانا بمقتل أحد أعضاء فريق (فري بورما رينجرز الطبي الأمريكي) وهو من تايلاند بعدوان تركي على قرية الرشيدية في ريف تل تمر.

من جهة ثانية لفت المراسل إلى انسحاب قافلة عسكرية كبيرة للاحتلال الأمريكي تضم العديد من الآليات والمدرعات من سورية باتجاه العراق.

وكانت وحدات الجيش العربي السوري انتشرت خلال الفترة الماضية على الحدود السورية التركية بريف الحسكة الشمالي من ريف رأس العين الشرقي غربا وصولا إلى القامشلي شرقا وثبتت نقاطها على محور يمتد بنحو 90 كم وذلك في إطار مهامها الوطنية لمواجهة العدوان التركي ومرتزقته وحماية الأهالي.

وحدات الجيش تثبت نقاطها في قرية ام حرملة شمال بلدة أبو راسين