وسط ترحيب الأهالي.. الجيش ينتشر في الدرباسية وتل عفر على الحدود السورية التركية بالريف الشمالي الشرقي للحسكة- فيديو

الحسكة-سانا

انتشرت وحدات الجيش العربي السوري مساء اليوم في مدينة الدرباسية على الحدود السورية التركية بالريف الشمالي الشرقي للحسكة وتمركزت في تل عفر وخراب كورد بريف القامشلي الغربي على الشريط الحدودي بين سورية وتركيا وسط مظاهر ترحيب من قبل الأهالي وذلك بعد أن انتشرت في عدة قرى وبلدات بريف رأس العين الشرقي لمواجهة العدوان التركي.

وذكر مراسل سانا في الحسكة في وقت سابق اليوم أن وحدات من الجيش تقدمت من محور تل تمر بريف الحسكة الشمالي باتجاه الحدود مع تركيا وانتشرت في قرى “أم حرملة و باب الخير و أم عشبة والأسدية” بريف منطقة رأس العين الجنوبي الشرقي مقلصة المسافة التي تفصلها عن الحدود مع تركيا إلى بضعة كيلومترات.

ولفت المراسل إلى حصول اشتباكات عنيفة بين وحدات من الجيش العربي السوري وقوات الاحتلال التركي ومرتزقتها على محور قرى باب الخير وأم عشبة بريف رأس العين الشرقي.

إلى ذلك بدأت مجموعات “قسد” بالانسحاب من الشريط الحدودي بين سورية وتركيا بعمق 30 كم تنفيذاً لبنود سوتشي بحسب المراسل.

وكان مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين صرح لـ سانا بأن الجمهورية العربية السورية ترحب بانسحاب المجموعات المسلحة في الشمال السوري إلى عمق 30 كيلومترا وذلك بالتنسيق المباشر مع الجيش العربي السوري ما يسحب الذريعة الأساسية للعدوان التركي الغاشم على الأراضي السورية.

وانتشرت وحدات من الجيش أمس في عدد من القرى على محور طريق تل تمر “رأس العين هي القاسمية والرشيدية والداوودية والعزيزية والسيباطية والجميلية وخربة الدبس والظهرة و أبو راسين والعريشة والكسرة لتصل إلى مشارف الحدود السورية التركية بالتوازي مع تسيير دوريات للشرطة العسكرية الروسية برفقة وحدة من الجيش على طريق تل تمر”رأس العين.

وفي سياق متصل أفاد مراسل سانا بنقل قرابة 90 جندياً من قوات التحالف غير الشرعي من جنسيات مختلفة عبر طائرة شحن عسكرية من مطار رحيبة “روباريا” بريف المالكية إلى العراق بالتزامن مع دخول رتل يتبع لقوات الاحتلال الأمريكي من العراق إلى محافظة الحسكة.

وبين المراسل أن الرتل التابع لقوات الاحتلال الأمريكي دخل من معبر الوليد إلى محافظة الحسكة ويضم 34 شاحنة محملة بمساعدات لوجستية.

انتشار وحدات الجيش في تل ذياب طريق الدرباسية -رأس العين بريف الحسكة الشمالي