القيادة القطرية: العدوان على اليمن جريمة يرتكبها أمراء الرجعية تضاف لدعمهم الإرهاب

أدانت القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي بشدة “العدوان السعودي الغاشم” على اليمن الشقيق مطالبة بوقفه فورا واحترام استقلال اليمن وسيادته وسلامة أراضيه.
ورأت القيادة في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم “أن هذا الاستهتار غير المسؤول بالأمن القومي العربي وبسيادة قطر عربي مستقل إنما هو انتهاك صارخ لعلاقات الاخوة العربية ولمبادىء القانون الدولي ومقاصده ويعرض الأمن في المنطقة لأفدح المخاطر”.
وأشارت القيادة إلى أن هذا العدوان “جريمة أخرى يرتكبها أمراء الرجعية والتخلف تضاف إلى جرائمهم الكبرى في دعم الارهابيين المتوحشين الذين يسفكون دماء الشعب العربي السوري الزكية ويحاولون تدمير سورية خدمة لأسيادهم الصهاينة ودعاة الاستعمار الجديد”.
وقالت “هؤلاء الذين يتشدقون اليوم بالحزم مجرد جبناء اذلاء مستسلمين في معركة العرب الحقيقية ضد الكيان الصهيوني ومن أجل فلسطين وأكدوا بعد جرائمهم على اليمن أن حزمهم هو فقط في تبعيتهم لقوى الهيمنة والصهيونية ومشروعها المعادي للأمة العربية”.
ودعت القيادة “الأشقاء اليمنيين إلى العودة إلى طاولة الحوار دون تدخل من الخارج” والعمل على إيجاد حلول وطنية تحفظ وحدة اليمن واستقلاله وسلامة أراضيه وأن يكون الشعب وحده صاحب المرجعية والشرعية.
وأكدت القيادة القطرية لحزب البعث أن السوريين يقفون دائما مع اشقائهم الذين “يتعرضون لعدوان في أي قطر عربي وأن جرح اليمنيين النازف يعزز شعور التضامن لأن القضية واحدة والعدو واحد”.
وكانت طائرات سعودية بدأت الخميس الماضي غارات جوية على اليمن مستهدفة عدة مواقع ما أدى إلى مقتل وجرح عشرات الأشخاص.