قوات النظام التركي تصعد عدوانها على الأراضي السورية وتستهدف المخابز والمراكز الصحية.. الاحتلال الأمريكي يواصل سحب جنوده وعتاده من سورية- فيديو

الحسكة- سانا

صعدت قوات النظام التركي عدوانها على الأراضي السورية مستهدفة بطريقة وحشية المرافق الخدمية ولا سيما المخابز والمراكز الصحية لليوم الثالث وواصلت استهدافاتها بالمدفعية والطيران العديد من المناطق في ريف الحسكة ومدينة القامشلي التي استشهد فيها مدنيان وأصيب آخرون مركزة قصفها على مدينة رأس العين بالريف الشمالي الغربي للمدينة في محاولة لاجتياحها واحتلالها بالكامل بعد احتلال قريتي تل حلف وأم الخير وأجزاء من قريتي علوك وكشتو في محيطها الليلة الماضية.

وذكر مراسل سانا أن 7 مدنيين أصيبوا بجروح نتيجة عدوان تركي بالمدفعية على المخبز الآلي بالحي الغربي في مدينة القامشلي في حين خرج مستوصف عين ديوار شمال المالكي عن الخدمة جراء استهدافه بالقذائف الصاروخية من قبل قوات النظام التركي وذلك على بعد دقائق فقط من استهدافها مركز البحوث والسجن في قرية هيمو شرق مدينة القامشلي.

وكان مراسل سانا ذكر في وقت سابق اليوم أن الساعات الماضية شهدت تركيز قوات العدوان التركي استهدافها الأحياء السكنية في مدينة رأس العين عبر قصف جوى ومدفعي كثيف طال محيط المشفى الوطني ومنازل الأهالي السكنية والمرافق والمؤسسات الخدمية ما أدى إلى وقوع أضرار مادية في المنازل والبنى التحتية في محاولة لإفراغ المدينة من أهلها تمهيداً لاجتياحها واحتلالها الكامل.

واستشهد أمس 9 مدنيين وأصيب عشرات آخرون بجروح في مدينة رأس العين وعدة مناطق طالها قصف كثيف بالمدفعية والقذائف الصاروخية إضافة إلى غارات بالطيران وذلك بالتوازي مع استهداف مكثف لمحطة سعيدة الرئيسة للنفط التابعة لحقول الحسكة رميلان على الحدود التركية أدى إلى احتراق المحطة بالكامل.

ولفت المراسل إلى أن اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة وكر وفر جرت منذ صباح اليوم بين قوات العدوان التركي من جهة وميليشيا “قسد” من جهة أخرى في مناطق عدة ولا سيما في قرى كشتو وتل حلف التي شهدت تراجعا لقوات العدوان التركي من بعض اجزائها وفي المنطقة الصناعية بالتزامن مع أنباء تفيد باستقدام ميليشيا “قسد” تعزيزات إلى مدينة رأس العين تمكنت على إثرها من إيقاف هجوم قوات النظام التركي واستعادة السيطرة على أجزاء من المنطقة الصناعية داخل المدينة.

وشملت اعتداءات العدوان التركي بالمدفعية والقذائف الصاروخية والطيران حي الزيتونة السكني في مدينة القامشلي وقري ملا سباط وأبو راسين وعاكولة وتل زيوان وهيمو وبلدة القحطانية بريفها والدرباسية بريف الحسكة الشمالي.

وأعلنت وزارة دفاع النظام التركي في وقت سابق اليوم مقتل جندي تركي وإصابة 3 آخرين خلال تنفيذهم إحدى العمليات في إطار العدوان الذي تشنه قوات هذا النظام على ريفي محافظتي الحسكة والرقة.

إلى ذلك أفادت معلومات من المنطقة بقيام قوات الاحتلال الأمريكي بنقل نحو 50 من جنودها وعتاد حربي وعدد من معتقلي تنظيم داعش الإرهابي من الأراضي السورية إلى العراق مع تحرك رتل لقوات الاحتلال الأمريكي مكون من 40 آلية باتجاه الحدود العراقية وذلك بالتزامن مع قيام منظمات غير شرعية تعمل في منطقة الجزيرة السورية بترحيل عامليها من جنسيات فرنسية وبريطانية وسويسرية إلى شمال العراق.

وفي سياق حرص المؤسسات الحكومية على تأمين الخدمات اللازمة للأهالي في ظل استمرار العدوان التركي في الاعتداء على المرافق الخدمية أعلنت مؤسسة المياه في الحسكة البدء بتسيير 8 صهاريج لتوزيع مياه الشرب على منازل المواطنين مجاناً بعد استهداف العدوان التركي لشبكات الكهرباء المغذية لمحطة المياه بالطاقة.

وتشن قوات النظام التركي عدواناً على الأراضي السورية بريفي الحسكة والرقة بقصف جوى ومدفعي استهدف العديد من القرى والبلدات فيهما مركزاً على البنى التحتية والمرافق الحيوية كمحطات المياه والكهرباء والسدود والمنشآت النفطية والأحياء السكنية ما تسبب باستشهاد عدد من المدنيين ووقوع أضرار ودمار كبير في البنى التحتية.

إصابة ٧ مدنيين باستهداف العدوان التركي  للفرن الآلي في القامشلي