أنطونوف: موسكو سترد بالشكل المناسب إذا نشرت واشنطن صواريخ قرب حدودها

واشنطن-سانا

أكد السفير الروسي لدى الولايات المتحدة أناتولي أنطونوف ضرورة دخول الولايات المتحدة وروسيا في محادثات جادة بشأن الوضع المحيط بنشر صواريخ متوسطة وقصيرة المدى.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن أنطونوف قوله أمس أمام منتدى فورت روس للحوار “إذا نشرت الولايات المتحدة مثل هذه الصواريخ بالقرب من بلادنا فسوف نضطر للدفاع عن أنفسنا … لقد حان الوقت للجلوس في جنيف أو موسكو أو واشنطن وتناول هذه القضايا بمحمل الجدية”.

وشدد أنطونوف على ضرورة تمديد العمل بمعاهدة ستارت3 بصيغتها الحالية وهو أمر سهل للغاية مضيفا يوجد اليوم بين الولايات المتحدة وروسيا معاهدة واحدة هي ستارت 3 وفي شباط من عام2021 ستنتهي صلاحيتها ولن تكون موجودة وهذا سيكون لأول مرة منذ خمسين عاما.

وأعرب السفير الروسي عن استعداد موسكو لمناقشة قضايا الاستقرار الاستراتيجي الأخرى مع الولايات المتحدة وقال “إذا كان لدى واشنطن كما هو الحال عند روسيا مخاوف بهذا الشأن فقد حان الوقت للالتقاء ومعالجة هذه القضايا .. نحن مستعدون وما زلنا ننتظر ردا إيجابيا من الجانب الأمريكي” .

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد في كلمة خلال الجلسة العامة للدورة الـ 16 لنادي فالداي أن الوضع المرتبط بالأمن في العالم لم يتحسن بل تدهور وذلك بسبب التصرفات الأمريكية وانسحابها من اتفاقية الصواريخ ذات المدى المتوسط والقصير.

إلى ذلك استبعد أنطونوف اندلاع حرب نووية بين روسيا والولايات المتحدة وقال “أنا غير متفق على الإطلاق مع هؤلاء الذين يدعون أن الحرب النووية وشيكة لكن يجب علينا تفادي أي احتمال لنشوبها ولهذا السبب من الأهمية البالغة بالنسبة لنا أن نعيد كل قنوات الاتصال بيننا”.