رسالة وفاء من الأسير المناضل صدقي المقت بذكرى حرب تشرين التحريرية

القنيطرة-سانا

أكد عميد الأسرى السوريين والعرب في سجون الاحتلال الإسرائيلي الأسير المناضل صدقي سليمان المقت أن حرب تشرين التحريرية شكلت عنوانا لانتصار الإرادة العربية وبداية لتحرير الأراضي العربية المحتلة واستعادة كامل الجولان العربي السوري المحتل.

وشدد الأسير المقت في رسالة بعثها من داخل معتقل النقب جنوب فلسطين المحتلة تلقى مكتب سانا بالقنيطرة نسخة منها على أن كل شبر من تراب الجولان يروي قصة بطولة سطرها بطل من أبطال الجيش العربي السوري كتبها الشهداء والجرحى بدمهم الطاهر وخطها حماة الديار بعرقهم ومأثرهم البطولية.

وتوجه عميد الأسرى بالتحية لأبطال الجيش العربي السوري الذين حافظوا على سيادة الوطن ووحدته وعزته وخاضوا أعظم معارك العزة والنصر والفخر بوجه مجرمي ومرتزقة العالم وداعميهم.