أنشطة فنية وثقافية متنوعة في مهرجان المغتربين الأول بمدينة صافيتا

طرطوس- سانا

انطلقت مساء اليوم فعاليات مهرجان المغتربين الأول في مدينة صافيتا بمحافظة طرطوس تحت عنوان”وتبقى سورية البداية والمآل”وتتضمن العديد من الأنشطة الفنية والثقافية والأدبية.

وافتتح كورال حلم وحنين فعاليات اليوم الأول من المهرجان في مدرسة الشهيد علي يوسف حيث قدم مجموعة من الأغاني الوطنية في حين شارك أطفال من مدرسة دار الأمان لأبناء الشهداء بعرض مسرحي تناول عظمة ومكانة الشهيد تخليداً لذكراه.

بدورها قدمت فرقة طرطوس للمسرح الراقص عرضاً راقصاً حمل عنوان “سورية الكلمة واللون واللحن”بينما قدمت فرقة رواد الأصالة الأوبريت الغنائي”سورية” لخص تاريخ وحضارة ونضال سورية وعدداً من رموزها.

كما تم افتتاح معرض مشترك لاتحاد الحرفيين والفنانين التشكيليين قدم خلاله المشاركون أعمالهم الفنية والتراثية إضافة إلى جناح المشروعات السياحية والاستثمارية.

وعبر عدد من المغتربين عن سعادتهم بوجودهم في بلدهم حيث اعتبر الدكتور جمال أبو عباس رئيس الجالية السورية في إيطاليا المهرجان مبادرة مهمة ورسالة بأن سورية صمدت وانتصرت على كل من أراد تدنيس أرضها والنيل منها داعياً المغتربين السوريين إلى المساهمة بإعادة إعمار ما دمره الإرهاب في بلدهم .

رجل الأعمال المغترب في دبي منذ ثلاثين عاماً علي عطاف رأى أن المساهمة بإعادة الإعمار واجب على كل مغترب وأن وجود حرف ومهن تراثية في المهرجان تعبير صادق عن حضارة ورقي الشعب السوري وتمسكه بأرضه وتاريخه.

ويستمر المهرجان ثلاثة أيام ويتضمن مجموعة من الأنشطة الفنية والثقافية والأدبية تتوزع ما بين صافيتا وطرطوس ومشتى الحلو في حين يقام اليوم العلمي الطبي في فندق صافيتا الشام واليوم العلمي الهندسي في مقر نقابة المهندسين بطرطوس.

ويرافق المهرجان فعاليات ملتقى النحت في بلدة النقيب والذي ستعرض أعماله في شوارع مدينة صافيتا.

فاطمة حسين