الجيش يخوض معارك ضارية في إدلب ويواصل تقدمه في جبال الزبداني الغربية ويقضي على إرهابيين في دير الزور-فيديو

بعد معارك ضارية خاضتها على أطراف وداخل مدينة إدلب نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عملية إعادة تجميع جنوب المدينة استعدادا لعمليات واسعة لمواجهة آلاف الإرهابيين القادمين عبر الحدود مع تركيا بدعم كامل من نظام أردوغان الإخواني فيما لا تزال وحدات من قواتنا المسلحة توجه الضربات الدقيقة للتنظيمات الإرهابية في المنطقة وتكبدها خسائر في العديد والعتاد.
وذكر مصدر عسكري لـ سانا أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة “نفذت عملية إعادة تجميع جنوب مدينة إدلب استعدادا لمواجهة آلاف الإرهابيين المتدفقين من تركيا”.
وأكد المصدر العسكري أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة “تمكنت من إيقاف المجموعات الإرهابية على الاتجاه الشمالي الشرقي والجنوبى الغربى لمدينة ادلب وخاضت معارك ضارية لإعادة الوضع لما كان عليه مكبدة الإرهابيين خسائر كبيرة”.
وأشار المصدر إلى أنه “تم توجيه ضربات مركزة على تجمعات التنظيمات الإرهابية التكفيرية التي تسللت إلى محيط المتحف الوطني وأطراف المنطقة الصناعية عند المدخل الشرقي لمدينة إدلب وأوقعت مئات القتلى والمصابين بين أفرادها”.
ويتدفق آلاف الإرهابيين المرتزقة من مختلف الجنسيات عبر الحدود التركية إلى إدلب وريفها بدعم من نظام أردوغان الإخواني بعد تلقيهم التدريبات والسلاح بأموال سعودية وقطرية لارتكاب المجازر بحق الأهالي وتشويه التراث الحضاري للمحافظة ونهبه وسرقته تحت مسميات لتنظيمات ظلامية متطرفة وفي مقدمتها “جبهة النصرة” ذراع القاعدة في بلاد الشام الواجبة محاربته وفق القرار الدولي 2170.
في ريف حلب دكت وحدات من الجيش والقوات المسلحة تجمعات للتنظيمات الإرهابية في قرى وبلدات العويجة والمناشير والشقيف ومحيط دوير الزيتون وغرب باشكوي.
وحدات من الجيش تواصل تقدمها في جبال الزبداني الغربية بريف دمشق
في ريف دمشق واصلت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عملياتها في ملاحقة ودك أوكار التنظيمات الارهابية وقضت على العديد من افرادها في جبال الزبداني وجرود القلمون والغوطة الشرقية بريف دمشق ودمرت لهم منصة رشاش ثقيل واليات بما فيها.
1وذكرت مراسلة سانا الميدانية أن وحدات من الجيش واصلت تقدمها في الجبال الغربية للزبداني وقضت على العديد من الارهابيين ودمرت لهم أوكارا بما فيها من اسلحة وذخيرة.
وكانت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أحكمت أمس “سيطرتها على مجموعة من النقاط والتلال الحاكمة فى جبال الزبدانى الغربية وهى قرقماز وراس الخشعة وشير القرنة وشير الهوة وشعيب الالد وبير كاسو وقصر النمرود وجبل الشيخ منصور ورأس القرن وشقيف الاحمر”.
إلى ذلك وجهت وحدات اخرى من الجيش رمايات نارية على اوكار الارهابيين في جرود بلدتي المشرفة /فليطة/ وراس المعرة في جبال القلمون الشمالية الغربية المحاذية للحدود اللبنانية وكبدتهم خسائر في العديد والعتاد.
1كما نفذت وحدات من الجيش سلسلة من الضربات المركزة على اوكار وتجمعات الارهابيين في مزارع وقرى الغوطة الشرقية حيث تم تدمير جرافة ومقتل ثلاثة ارهابيين جنوب غرب مبنى الاحوال المدنية في بلدة عربين في حين سقط اخرون قتلى قرب جامع الشكر بين دوما وحرستا.
بالتوازي مع ذلك تم تدمير منصة رشاش ثقيل واسلحة وذخيرة وايقاع ارهابيين قتلى ومصابين في ضربة دقيقة لوحدة من الجيش على احد اوكارهم قرب الملعب البلدي في بلدة عين ترما بينما اسفرت عمليات الجيش في قريتي مرج السلطان وبزينة جنوب الغوطة الشرقية عن تدمير آليتين ومقتل عدد من الارهابيين منهم /شاهر الدوماني/ و/سمير التلي/.
كما طالت ضربات الجيش اوكارا للتنظيمات الارهابية في قرية حرستا القنطرة ومزارع الزمانية في منطقة النشابية محققة اصابات مباشرة بين افرادها.

دك أوكار التنظيمات الإرهابية في ريفي حمص الشمالي والشرقي وإحباط محاولة تسلل باتجاه حاجز للجيش بناحية السخنة
في هذه الأثناء أوقعت وحدات من الجيش والقوات المسلحة العديد من أفراد التنظيمات الإرهابية قتلى ومصابين ودمرت لهم عددا من الآليات خلال ضربات مركزة على أوكارهم في ريفي حمص الشمالي والشرقي.
وذكر المصدر العسكري أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة “قضت على عدد من الإرهابيين ودمرت لهم آلية مزودة برشاش ثقيل شمال شرق بناء الكويتي في تلبيسة على بعد 13 كم شمال مدينة حمص”.
ودكت وحدة من الجيش أوكارا للإرهابيين في ساحة البريد ومحيط معمل الاسمنت بالرستن بريف حمص الشمالي موقعة العديد منهم بين قتيل ومصاب.
وأشار المصدر إلى أن “وحدة من الجيش والقوات المسلحة دمرت عددا من الآليات بمن فيها من ارهابيين وبعضها مزود برشاشات ثقيلة وقضت على من بداخلها خلال ضرب مواقع التنظيمات الإرهابية في قرية عنق الهوى” الواقعة في ناحية جب الجراح التابعة لمنطقة المخرم في ريف حمص الشرقي.
إلى ذلك لفت المصدر إلى أن عمليات مركزة ودقيقة لوحدات من الجيش “أفضت إلى مقتل وإصابة العديد من أفراد التنظيمات التكفيرية وتدمير ما لديهم من أسلحة وذخيرة في المزبل وأم صهريج ورسم الأرنب بريف حمص الشرقي”.
1كما أفاد مراسل سانا في حمص بأن “وحدات من الجيش والقوات المسلحة وبالتعاون مع الجهات المختصة تمكنت من إحباط محاولة تسلل مجموعة إرهابية مسلحة لتنظيم /داعش/ إلى أحد الحواجز العسكرية بناحية السخنة شرق مدينة تدمر ما أدى إلى مقتل عدد كبير من الإرهابيين”.
وذكر مراسل سانا أن “وحدات من الجيش تمكنت من مصادرة كمية من الأسلحة والذخيرة للإرهابيين وعدد من العبوات الناسفة التي يستخدمونها في عملياتهم الإجرامية”.

وكانت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أوقعت أمس قتلى ومصابين بين أفراد التنظيمات الإرهابية التكفيرية ودمرت لهم العديد من الآليات في سلسلة ضربات مركزة ضد أوكارهم في ريفي حمص الشرقي والشمالي.
الجيش يواصل عملياته في شل تحركات إرهابيي جبهة النصرة المرتبطة بالعدو الإسرائيلي في ريفي درعا والقنيطرة
وقضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على أعداد من إرهابيي “جبهة النصرة” وغيرها من التنظيمات الإرهابية التكفيرية بريفي درعا والقنيطرة وشلت تحركاتهم التي تتصل بخطوط إمداد مع العدو الإسرائيلي في الأراضي المحتلة.
وذكر المصدر أن وحدة من الجيش “أوقعت قتلى ومصابين في صفوف إرهابيي جبهة النصرة ودمرت أسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم وذلك بعد رصد تحركهم في قرية معرة البيضة بمنطقة اللجاة “حيث تتحصن التنظيمات الارهابية وفلولها الهاربة من ضربات الجيش ومجموعات الدفاع الشعبية”.
وكانت وحدات من الجيش والقوات المسلحة دمرت امس اوكارا للارهابيين واوقعت العديد منهم قتلى ومصابين جنوب غرب بناء السيريتل بدرعا البلد وفي بصرى الشام والحي الغربي في بلدة عتمان بريف درعا.
إلى ذلك أقرت التنظيمات الارهابية التكفيرية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل عدد من افرادها بينهم “قاسم أبازيد ومحمد أحمد الصباغ وربيع ابراهيم هواش القطيفان وعيسى مفلح القطيفان وإبراهيم موسى مسالمة ونضال حسان جوابرة ووسام العشي وقصي العيد ومحمد ياسين عزيزة وإياد غسان سويدان وياسين السلاخ ومحمد فؤاد الطرمزاوي وخالد جمال المصري ونضال عبد الوهاب زريقات ووسام جمعة بجبوج وعمر الاسود”.
وفي ريف القنيطرة دكت وحدات من الجيش اوكارا للتنظيمات الارهابية من بينها ما يسمى “حركة أحرار الشام الاسلامية” والوية الفرقان المنضوية تحت قيادة تنظيم جبهة النصرة المدرج على لائحة الإرهاب الدولية والتي تتلقى الأوامر والتعليمات من غرف عمليات استخباراتية في الأردن.
وأكد المصدر العسكري أن وحدة من الجيش وجهت ضربات قاصمة على تجمعات التنظيمات التكفيرية بجانب خزان قرية المشيرفة بريف القنيطرة الجنوبي الشرقي أسفرت عن “مقتل عدد من أفرادها وتدمير عدة آليات بما فيها من أسلحة وذخيرة”.

شاهد الفيديو

ة من الجيش والقوات المسلحة أوقعت أمس قتلى ومصابين في صفوف الإرهابيين ودمرت لهم عددا من الآليات والأسلحة والذخائر في بلدة مسحرة المتداخلة جغرافيا مع قرى ريف درعا الشمالي الغربي.
الجيش يقضي على العديد من الإرهابيين ويدمر لهم عربة مصفحة وآليتين مزودتين برشاشات ثقيلة في ريف دير الزور
كما أوقعت وحدات من الجيش والقوات المسلحة إرهابيين قتلى ومصابين ودمرت لهم عربة مصفحة وآليات مزودة برشاشات ثقيلة في جبل الثردة بالريف الجنوبي الشرقي لدير الزور.
وأفاد مصدر عسكري لـ سانا بأن وحدات من الجيش والقوات المسلحة أوقعت عشرات الإرهابيين قتلى ومصابين في سلسلة ضربات مركزة نفذتها على أوكارهم في جبل الثردة جنوب شرق مدينة دير الزور.
وأشار المصدر الى ان العمليات أسفرت عن تدمير عربة مصفحة وآليتين مزودتين برشاشات ثقيلة.
وينتشر في دير الزور وريفها إرهابيون من تنظيم “داعش” الذي يعتمد على مرتزقة متطرفين قدموا من مختلف أصقاع الأرض بعد تلقينهم أفكارا تكفيرية وإغرائهم بالمال الذي يجنيه من بيع النفط المسروق عبر وسطاء وسماسرة أتراك بتواطؤ سافر من نظام أردوغان الاخواني.