ظريف: الشعب الإيراني لن يستسلم للضغوط الاقتصادية الأمريكية

بكين-سانا

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن الشعب الإيراني لن يستسلم للضغوط الأمريكية الاقتصادية وسيواصل بكل قوة وثبات مسيرته نحو التطور والتقدم.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية “إرنا” عن ظريف قوله خلال حوار مع التلفزيون الصيني “سي سي تي في” إن” ايران تعرضت خلال العام الماضي لأقسى أنواع الحظر ولكنها تخطته بفضل علاقاتها الجيدة مع دول الجوار وروسيا والصين” مؤكدا أن إيران لن تستسلم رغم العقوبات والضغوط الأمريكية الاقتصادية عليها وستكون أكثر قوة وتطورا من السابق.

وأشار ظريف إلى أن إيران لم تخرج من الاتفاق النووي بل خفضت من تعهداتها نتيجة تصرفات وعدم التزام بعض الأطراف الأخرى بتعهداتها وقال” أمهلنا الأوروبيين عاما كاملا ولكن لم يحصل تقدم ملحوظ ومع هذا فإن إيران ما زالت تعمل ضمن الاتفاق”.

وحول التعاون بين بلاده والصين قال ظريف “طريق الحرير بإمكانه أن يهيىء الكثير من الفرص للدول لتنميتها اقتصاديا والقضاء على الفقر وإيجاد بنى تحتية ومن ثم ازدهارها وباعتبار إيران ممرا وجسرا يربط أوروبا بآسيا الوسطى وأفغانستان فهي محور مهم لتنمية هذا الطريق وساهمت وبشكل فاعل في تقدمه”.

يذكر أن ظريف يقوم حاليا بجولة اسيوية تشمل الصين واليابان وماليزيا.