فتحعلي: سورية تواجه الإرهاب التكفيري الذي يجب إعطاء الأولوية لمكافحته

بيروت-سانا

أكد السفير الإيراني في لبنان محمد فتحعلي أن سورية تواجه الإرهاب التكفيري الذي يجب على الجميع إعطاء الأولوية لمكافحته لافتا إلى أن كل دول المنطقة وأحرار العالم يعلمون بأن الأزمة في سورية ناجمة عن حرب إرهابية عليها.

وقال فتحعلي في حديث لصحيفة الأخبار اللبنانية نشرته اليوم: إن “الإرهاب التكفيري خطر على كل المنطقة وعلينا أن نواجهه لأنه يشكل خطرا على جميع دولها”.

وشدد فتحعلي على أن التهديدات والأخطار المشتركة بين دول المنطقة هي تلك التي يشكلها كل من الاحتلال الصهيوني واعتداءاته على الشعب الفلسطيني والإجرام الإرهابي المتطرف بحق الإنسانية تحت أي عنوان والذي تمارسه التنظيمات الإرهابية في سورية والعراق.

وأشار فتحعلي إلى أن الاتفاق حول ملف إيران النووي جاء نتيجة صمود جبهة المقاومة أولا ما سيكون له انعكاسات إيجابية تتعلق بكل المنطقة خصوصا فيما يتعلق بمحاربة الإرهاب ومواجهة الكيان الصهيوني.

وبشأن الوضع في لبنان أكد فتحعلي أن انتخاب رئيس للبنان هو موضوع داخلي لبناني ويجب على جميع الأطراف الداخلية أن تهتم بهذا الموضوع لأنه يمس مصالح الشعب اللبناني.