مُهجّرون يعودون من لبنان إلى مناطقهم المحررة من الإرهاب في ريفي دمشق وحمص

ريفا دمشق وحمص-سانا

عادت اليوم دفعات جديدة من المهجرين السوريين من الأراضي اللبنانية عبر معابر الزمراني وجديدة يابوس والدبوسية الحدودية بريفي دمشق وحمص في إطار الجهود المشتركة التي تبذلها الدولة السورية بالتعاون مع الجانب اللبناني لإعادة المهجرين إلى بلداتهم وقراهم المحررة من الإرهاب.

وذكر مراسلو سانا من المعابر الثلاثة أن المؤسسات الحكومية عملت على تجهيز عمليات استقبال المهجرين العائدين وتقديم التسهيلات اللازمة وتحضير الحافلات لنقلهم إلى قراهم وبلداتهم التي حررها الجيش العربي السوري من الإرهاب.

ففي معبر الدبوسية بريف حمص ذكر موفد سانا أن دفعة من المهجرين وصلت إلى المعبر قادمة من الأراضي اللبنانية حيث كان في استقبالهم فرق وكوادر طبية تابعة لمديرية صحة حمص قامت بتقديم اللقاحات والخدمات الصحية للمهجرين والأطفال العائدين فور وصولهم إلى المعبر.

وفي معبر الزمراني بريف دمشق أشار موفد سانا إلى وصول عدد من السيارات والشاحنات التي تقل دفعة جديدة من المهجرين السوريين وامتعتهم حيث تم استقبالهم وتقديم المساعدات الفورية اللازمة لهم قبيل توجههم إلى قراهم وبلداتهم المحررة من الإرهاب.

وأفادت موفدة سانا إلى معبر جديدة يابوس بوصول عدة حافلات على متنها مئات المهجرين السوريين القادمين من لبنان حيث عبر عدد من العائدين في تصريحات للموفدة عن سعادتهم بالعودة إلى الوطن بعد سنوات من الغربة موجهين التحية للجيش العربي السوري الذي حارب الإرهاب وانتصر عليه والذي بفضل بطولاته يعودون اليوم إلى قراهم ومنازلهم التي هجرتهم منها التنظيمات الإرهابية.

معبر جديدة يابوس

معبر الزمراني

 معبر الدبوسية