طهران: المزاعم الأمريكية ضد إيران بشأن استهداف ناقلتي النفط تأتي في إطار دبلوماسية التخريب

نيويورك-طهران-سانا

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن المزاعم الأمريكية ضد إيران بشأن استهداف ناقلتي نفط في بحر عمان تأتي في إطار دبلوماسية التخريب.

وقال ظريف في تغريدة على تويتر نقلتها وكالة ارنا: “تقديم واشنطن على الفور مزاعم ضد إيران دون أدنى دليل حقيقي أو عرضي يكشف تماما أن فريق مستشار الأمن القومي الأمريكي وجوقته في كيان الاحتلال وبعض دول الخليج ينتقل للخطة البديلة وهي دبلوماسية التخريب وذلك يشمل إجراءات رئيس وزراء اليابان شينزو ابي وإخفاء الإرهاب الاقتصادي ضد إيران “لافتا إلى أنه كان حذر قبل أشهر بشان هذا السيناريو انطلاقا من معرفته بطريقة تفكير فريق مستشار الأمن القومي الأمريكي وجوقته”.

وكان ظريف صرح أمس بأن الحادث فى بحر عمان تزامن بشكل مثير للريبة مع زيارة رئيس وزراء اليابان شينزو ابي إلى إيران.

في سياق متصل أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي أن طهران مسؤولة عن أمن مضيق هرمز مبينا أن اتهامها بشن هجمات على ناقلتي نفط في بحر عمان مثيرة للسخرية .

وردا على تصريحات وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو التي حمل فيها إيران مسؤولية استهداف الناقلتين قال موسوي “تصريحات بومبيو ليست فقط مثيرة للسخرية بل أيضا مزعجة ومثيرة للقلق”.

وأكدت ممثلية إيران في الأمم المتحدة في وقت سابق أن المزاعم الأميركية حول مسؤولية طهران عن استهداف ناقلتي النفط فى بحر عمان لا أساس لها من الصحة.

وجاء في بيان للممثلية صدر اليوم نقلته وكالة ارنا أن “التصريحات المثيرة للفتنة التي أطلقها مندوب أميركا في اجتماع مجلس الأمن الدولي مؤشر آخر على الحرب النفسية الرامية للتخويف من إيران”.

وشدد البيان على أن الأخبار المفبركة ونشر المعلومات الخاطئة لا يمكنهما تغيير الحقائق داعيا أميركا وحلفاءها إلى الكف عن اللهاث وراء الحرب وإنهاء مؤامراتهم المثيرة للفتنة والعمليات السرية التي تهدف إلى اتهام الآخرين في المنطقة.

وأضاف البيان: “الحرب والإرهاب الاقتصادي الأميركي ضد الشعب الإيراني والوجود العسكري الأميركي واسع النطاق في المنطقة يشكلان السبب الأساس دوما لزعزعة الأمن وعدم الاستقرار في منطقة الخليج والتهديد الأكثر جدية للأمن والسلام فيها”.

وحذرت الممثلية في بيانها من سياسة الغطرسة والترهيب والتهديد والسلوكيات الأميركية معربة عن قلقها من الحوادث المشبوهة التي وقعت يوم أمس لناقلتي النفط وطالبت المجتمع الدولي للعمل بمسؤولياته في الحيلولة دون تنفيذ هذه السياسات والإجراءات غير المسؤولة والخطيرة من قبل أميركا وحلفائها والرامية لتصعيد التوتر في المنطقة.

وشدد البيان على أن السبيل الوحيد لخفض التوتر في المنطقة هو التعاطي النشط والبناء من قبل جميع دول المنطقة في إطار حوار حقيقي وشامل مبني على الاحترام المتبادل والمبادئ الأساسية للقوانين.

وتعرضت ناقلتا نفط سنغافورية ونرويجية لانفجارات وحرائق أمس في مياه بحر عمان وتم إخلاء طواقمهما وسط أنباء عن وقوع هجمات.

إيران ترفع تقريرا للملاحة البحرية الدولية حول عمليات إنقاذ بحارة ناقلتي النفط في بحر عمان

إلى ذلك رفعت إيران تقريرا إلى المنظمة الدولية للملاحة البحرية شرحت فيه تفاصيل قيام فرق الإغاثة والإنقاذ الإيرانية بعملية إنقاذ بحارة ناقلتي النفط اللتين تعرضتا لهجوم في بحر عمان أمس.

وقال سفير إيران في لندن حميد بعيدي نجاد في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر نقلتها وكالة فارس اليوم “السفارة الإيرانية قدمت تقريرا للمنظمة الدولية للملاحة البحرية شرحت فيه تفاصيل عملية الإغاثة والإنقاذ التي قامت بها فرق الإغاثة والإنقاذ الإيرانية لبحارة ناقلتي النفط المتضررتين في بحر عمان”.

وأوضح بعيدي نجاد أن هذه العمليات بدأت بتلقي أقرب الموانئ الإيرانية نداء استغاثة حيث بادرت فرق الإغاثة والإنقاذ الإيرانية لنجدة البحارة وإنقاذهم.

وشاركت فرق الإمداد والإنقاذ الجوي والبحري التابعة للجيش الإيراني في عمليات إغاثة طاقم الناقلتين النفطيتين.

وجاء في بيان لإدارة العلاقات العامة في الجيش الإيراني أيضا أن المنطقة الأولى للجيش وبعد تلقيها تقارير وإحداثيات موقع الحادث قامت بإيفاد فرق للإغاثة البحرية والجوية وذلك بعد أن قام مركز الرصد والانقاذ بمحافظة هرمزكان بإبلاغ القوة البحرية للجيش الإيراني بوقوع الحادث.

وأشار البيان إلى أنه نظرا لبعد المسافة بين السواحل الإيرانية والناقلتين فإن سفينة غير إيرانية كانت قريبة من الحادث وصلت قبل فرق الانقاذ التابعة للجيش وأجلت بحارة الناقلة الأولى وسلمتهم لسفن الإغاثة الإيرانية.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency