صلاة مشتركة في الكنيسة المريمية بدمشق.. بطريرك صربيا: نصلي ليمنح الشعب السوري القوة لتحمل الآلام وأن تنعم أرضه بالسلام

دمشق-سانا

أقيمت اليوم في الكنيسة المريمية بدمشق صلاة مشتركة بمشاركة البطريرك ايريناوس بطريرك صربيا وبطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي والبطريرك مار اغناطيوس أفرام الثاني كريم بطريرك أنطاكية وسائر المشرق الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم والبطريرك يوسف العبسي بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك ورؤساء الطوائف المسيحية في سورية.

وفي كلمة له قال بطريرك صربيا: “يدهشني هذا الاستقبال المهيب على هذه الأرض والمدينة المقدستين وفرحتنا كبيرة لزيارة الكنيسة الأنطاكية العريقة المتجذرة في التاريخ والمتجددة رغم قدمها”.

وأضاف بطريرك صربيا “نأسف أن هذه الأماكن المقدسة لم تسلم على مر التاريخ واليوم أيضا في هذه الأحداث المؤسفة التي عصفت بها من الدمار الذي طال الحجر والبشر”.

وابتهل البطريرك إلى الرب أن يمنح الشعب السوري القوة لتحمل الآلام وأن تنعم هذه الأرض المقدسة بالسلام والمحبة بين أبنائها.

بدوره بين البطريرك يازجي أن الصلاة هي من أجل سلام سورية والعالم ومن أجل المتألمين والمهجرين والمخطوفين ومن بينهم المطرانان المخطوفان بولس يازجي مطران أبرشية حلب للروم الأرثوذكس ويوحنا إبراهيم مطران حلب للسريان الأرثوذكس وسط تعامي العالم عن غيابهما.

ورحب يازجي بالبطريرك الضيف قائلا “نستقبلكم اليوم مسيحيين ومسلمين لتروا الصورة الحق عن العيش الواحد بين كل الطوائف وتآخي الأديان وعراقة التاريخ ومحبة الناس وطيبتهم”.

وقبل الصلاة جرى استقبال رسمي وشعبي للبطريرك ايريناوس الذي وصل إلى سورية صباح اليوم في زيارة رسمية على رأس وفد كنسي تستمر حتى السابع من الشهر الجاري تتضمن لقاءات ومحطات وأنشطة كنسية ورسمية وشعبية وزيارة عدد من الأماكن المقدسة.