استشهاد طفل وشاب فلسطينيين في بيت لحم والقدس.. الاحتلال يمنع عشرات الآلاف من التوجه للأقصى

القدس المحتلة-سانا

استشهد فلسطينيان اثنان أحدهما طفل وأصيب شاب صباح اليوم جراء اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة وبيت لحم بالضفة الغربية.

وذكرت وكالة معا أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي على شاب فلسطيني قرب بوابة باب العامود في البلدة القديمة بالقدس المحتلة ما أدى إلى استشهاده وعلى عشرات الفلسطينيين بالقرب من قرية دار صلاح شرق بيت لحم أثناء محاولتهم دخول القدس المحتلة للصلاة في المسجد الأقصى ما أدى إلى استشهاد طفل وإصابة شاب بجروح.

إلى ذلك منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي عشرات آلاف الفلسطينيين من الضفة الغربية والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 من التوجه إلى مدينة القدس المحتلة لأداء صلاة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان في رحاب المسجد الأقصى .

وذكرت وكالة وفا أن عشرات آلاف الفلسطينيين يتجمعون على حواجز الاحتلال العسكرية المؤدية للقدس المحتلة وقوات الاحتلال تمنع من هم دون الـ40 عاما من دخول المدينة.

وتتصاعد اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه على المسجد الأقصى المبارك حيث تنفذ اقتحامات يومية لباحاته وتخرج المصلين منه بالقوة بعد الاعتداء عليهم إضافة إلى تكثيف انتشارها على الطرق المؤدية إليه لمنع الفلسطينيين من الوصول إليه في محاولة لفرض أمر واقع بخصوص تهويد الحرم القدسي والسيطرة عليه