أسواق حلب.. حركة تجارية نشطة مع اقتراب عيد الفطر

حلب-سانا

تشهد أسواق مدينة حلب والمراكز التجارية وخاصة محال بيع الألبسة حركة نشطة تزداد مساء بعد الافطار مع اقتراب عيد الفطر السعيد.

كاميرا سانا جالت على أسواق أحياء الفرقان وسيف الدولة والتلل التي كانت البداية منه حيث يشير يوسف مصاصاتي صاحب محل ألبسة إلى أن حركة البيع جيدة وتم تقديم عروض مناسبة على الألبسة وهي مستمرة حتى يوم العيد.

ويرى محمد طاير صاحب محل جملة لتجارة الألبسة والجينزات أن الاقبال على الشراء كان لافتا طوال أيام شهر رمضان وأن أسعار البيع مناسبة لتشجيع التسوق فيما يقول عبد القادر حناوي حركة الأسواق جيدة وأفضل من العام الماضي حيث تقدم أغلب المحال عروض بيع بأسعار مخفضة لتشجيع المواطنين على التسوق.

وفي سوق الفرقان لم تكن حركة التسوق أقل من سوق التلل حيث يقول ناصر سليمان صاحب محل ألبسة رجالية هناك تحضيرات جيدة للعيد وتم طرح تشكيلة واسعة من الألبسة ترضي أذواق الجميع وبأسعار مقبولة وفي شارع الاكسبريس بالفرقان يشير زكريا نقذان صاحب محل إلى أن حركة السوق جيدة وهناك تخفيضات على الأسعار ترضي المتسوقين.

وفي حي سيف الدولة تشهد منطقة المولات إقبالا كبيرا على التسوق خاصة بعد إعادة تأهيلها وترميمها إثر الأضرار التي لحقت بها جراء الإرهاب حيث تمت إعادة افتتاح عدة مولات للتسوق وبهذا الصدد يوضح منير بركات صاحب محل للتسوق في أحدها أن الأسعار مناسبة وحركة البيع جيدة وهناك ازدحام يومي من قبل المواطنين على شراء حاجيات العيد.

وفي استطلاع لآراء عدد من المواطنين في الأسواق تباينت بين من يعتبرها مناسبة أو مرتفعة حيث رأت آلاء أن الأسعار مناسبة والمعروضات متنوعة وترضي جميع الأذواق فيما قالت رهف إن الأسعار مرتفعة قليلا ويمكن للمشتري اختيار ما يناسبه معربة عن فرحتها بعودة الأمن والأمان لحلب وأضافت نسرين نداف.. هناك عروض جيدة للألبسة التي تتراوح أسعارها بين المقبول والمرتفع وأنها اصطحبت أطفالها معها للتسوق ليعيشوا فرحة العيد.

قصي رزوق