مؤسسة الإسمنت تبرم عقوداً بقيمة 113 مليار ليرة لتسويق منتجاتها

دمشق-سانا

تعمل المؤسسة العامة للإسمنت ومواد البناء على مساعدة الشركات التابعة لها والمنتجة حاليا لتسويق منتجاتها من الإسمنت الأسود أو من مادة الكلنكر وفق الإمكانيات المتاحة وبما يحقق أفضل مردود ويؤمن سيولة مالية تضمن استمرارية وديمومة الإنتاج فيها.

وبين الدكتور أيمن نبهان  مدير عام المؤسسة العامة للإسمنت في تصريح لنشرة سانا الاقتصادية أن الشركات التابعة للمؤسسة “عدرا والسورية وطرطوس والرستن” قامت بإبرام عقود مع موزعين معتمدين لتصريف كامل حصتها من إنتاج الإسمنت والبالغة  نسبتها 25 بالمئة من إنتاجها الفعلي وبقيمة إجمالية  تصل إلى 37 مليار ليرة خلال العام الواحد.

وأوضح نبهان أن المؤسسة تقوم حالياً بمتابعة الإجراءات من أجل إبرام عقدين مع مستثمرين اثنين  لشراء كمية مليوني طن من مادة الكلينكر من الشركة السورية لصناعة الإسمنت ومواد البناء وطحنها في مطاحن الشركة وفق مبدأ التشغيل لصالح الغير تقدر قيمتها بمبلغ  76 مليار ليرة خلال مدة أربع سنوات.

ويأتي هذا الإجراء من قبل المؤسسة العامة للإسمنت  وشركاتها بسبب تراجع كميات الإسمنت المستجرة من قبل المؤسسة العامة لتجارة المعادن ومواد البناء “عمران” التي تستحوذ على تسويق وتوزيع نسبة 75 بالمئة من  كامل إنتاج  شركات الإسمنت بسبب قلة الطلب في السوق المحلية.

أحمد سليمان

النشرة الاقتصادية

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency