رمضانك بر وإفطار صائم.. مبادرتان لتعزيز العمل التطوعي

حمص-سانا

تعكس مبادرتا “رمضانك بر” و “إفطار صائم” بمساهمة عدد من الشباب واليافعين المتطوعين في لجنة العمل الطوعي التابعة لجمعية البر والخدمات الاجتماعية بحمص قيم المحبة والإيثار وتهدفان إلى نشر الخير والفضيلة بين جميع شرائح المجتمع وتعزيز العمل التطوعي ولاسيما في أوساط الشباب.

ويوضح يامن سلقيني المشرف على لجنة العمل الطوعي في الجمعية أن المتطوعين في مبادرة “رمضانك بر” التي تستمر طيلة الشهر الفضيل يقومون بتوزيع التمر والمياه على الصائمين والمارة في أربع عشرة نقطة بالمدينة لتدارك تأخر المارة بالشوارع والساحات الرئيسية عن إفطارهم وللتخفيف من سرعة السيارات وقت الإفطار حين عودة الناس إلى بيوتهم.

ويعرب محمد الضاهر شاب جامعي متطوع في المبادرة المذكورة ومنسقها للموسم الرابع عن شعوره بالرضا والسعادة للمساهمة في إفطار الصائمين بالطريق إلى بيوتهم قبل وصولهم ولو بشق تمرة أو شربة ماء وبهدف إحلال الطمأنينة في نفوس الناس ونشر الخير في شهر البركة حيث يتوزع الشباب المشارك في أكثر الساحات والدوارات ازدحاماً وسط المدينة ولاسيما شارع الدبلان ودوار النخلة بشارع البرازيل وطريق الشام وساحة الحاج عاطف وغيرها.

وتواصل الجمعية ضمن حملة “إفطار صائم” توزيع الوجبات يومياً على العائلات المحتاجة حيث تشير منسقتها ريما رمضان إلى مساهمة عدد من الشباب ذكوراً وإناثاً بتنفيذ المبادرة من خلال توزيع مراحل العمل ضمن مقر الجمعية في حي الدبلان من عمليات الفرز والتوضيب والتغليف للوجبات التي يتم توزيعها يومياً على المحتاجين المسجلين لدى الجمعية من العائلات الفقيرة وذلك ضمن مساهمة الجمعية بحملة لقمتنا سوا التي أطلقتها وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل منذ خمس سنوات وذلك بهدف زرع البسمة والرضا وتعزيز التشاركية بين جميع شرائح المجتمع.

وتلفت الشابة يمام الصباغ طالبة في المرحلة الثانوية إلى أهمية العمل الإنساني الذي يطور شخصية الفرد وينمي حب الخير بالتواصل المباشر مع الناس المحتاجة كما ترى كل من رؤى صافي وشهد طليمات من متطوعات المستقبل بدورهما في المبادرة عملاً إنسانياً بامتياز يسهم في تعزيز الروابط الاجتماعية وينشر الخير والمحبة بين الجميع.

وتستمر جمعية البر والخدمات الاجتماعية بحمص منذ تأسيسها في العام 1956 بتنفيذ حملة إفطار صائم وتوزيع ما يقارب من 500  سلة غذائية خلال الشهر الفضيل على الأسر المحتاجة المسجلة في الجمعية من الأيتام والفقراء والأرامل.

تمام الحسن

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency