تأهيل عدد من الشوارع ضمن المنطقة الصناعية في حمص

حمص-سانا

يواصل مجلس مدينة حمص جهوده لعودة الحياة والحركة التجارية إلى المدينة بعد عودة الأمان إليها لتعود كما كانت قبل الأزمة تنبض بالحياة والحركة.

وفي إطار تأمين الخدمات الأساسية للمنطقة الصناعية على طريق حماة التي كانت تضم أكثر من 6000 محل لمزاولة مهن وحرف مختلفة بشكل عام وتصليح سيارات وتأهيل معدات ميكانيكية بشكل خاص أنهى المجلس أعمال تأهيل عدة شوارع للمنطقة الصناعية تضمنت أعمال زفت وبيتون وصب أرضيات وحجر لبون.

المهندس حيدر الوعري مدير الأشغال العامة في مجلس المدينة أشار لمراسلة سانا إلى أنه تم الانتهاء من تنفيذ عقدين الأول بقيمة 76 مليون ليرة وشمل تزفيت خمسة شوارع هي ابن البيطار والجبيرتي وعبد الوهاب عزام وابن المنجم والقفطي إضافة إلى تأهيل شوارع بيتونية عن طريق صب أرضيات بيتون لشوارع جودت الهاشمي وإخوان الصفا وجزء من شارع حسن العطار حيث تم تأهيل الجزء الثاني بحجر لبون ضمن الساحة التجارية.

وبين الوعري أنه تم تنفيذ العقد الثاني ومدته 6 أشهر بقيمة 100 مليون ليرة وتمت المباشرة بتنفيذه نهاية العام الماضي وانتهت الأعمال خلال الشهر الحالي حيث شملت أعمال التأهيل ترميم الحفريات موضحاً أن قيمة العقدين 176 مليوناً وبلغت كمية الزفت في المرحلة الثانية 1280 متراً مكعباً من ضمنها أعمال زفت وترميم حفريات قبل مد القمصان الزفتية.

وأوضح الوعري أن الشوارع التي تم تأهيلها في المرحلة الثانية هي سليم الجندي وثابت بن مرة وتتمة شارع القفطي وابن منجم وإيليا أبو ماضي وعبد القادر المغربي لافتاً إلى أن المنطقة الصناعية تحتاج إلى تتمة عمليات التأهيل لبقية الشوارع لتشجيع عودة أصحاب المحال إليها مبيناً أن نسبة العودة لمحال الصناعة بلغت بعد تنفيذ العقدين 70 بالمئة علماً أنها كانت 25 بالمئة قبل إعادة التأهيل.

رشا المحرز