ترامب يخطط للعفو عن جنود ومرتزقة أمريكيين مدانين بجرائم حرب في العراق وأفغانستان

واشنطن-سانا

كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب طلب تحضيرا فوريا للأوراق اللازمة للإعفاء عن عدد من أفراد الجيش الأمريكي والمرتزقة المدانين بارتكاب جرائم حرب في العراق وأفغانستان .

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين اثنين لم تذكر أسماءهما قولهما إن موعد طلب ترامب للأوراق يشير إلى أنه يدرس العفو عن هؤلاء الجنود في الـ 28 من أيار الجاري مضيفين إن “الطلبات تضمنت أوراق رئيس العمليات الخاصة لسلاح مشاة البحرية إدوارد غالاغير والذي من المقرر أن يمثل أمام المحكمة خلال الأسابيع المقبلة لمواجهة اتهامات بإطلاق النار على مدنيين غير مسلحين وذبح أسير بسكين أثناء خدمته في العراق”.

وأشارت الصحيفة إلى أن الطلبات تتضمن كذلك قضية أحد المتعاقدين مع شركة بلاك ووتر الأمنية الخاصة والذي تمت إدانته مؤخرا بإطلاق النار على مجموعة من المدنيين العراقيين العزل في عام 2007 وقضية ماثيو جولستين من القوات الخاصة الأمريكية الذي قتل أفغانيا أعزل عام 2010 إضافة إلى قضية مجموعة من قناصة قوات المارينز المتهمين بالتمثيل بجثة مقاتل ميت من حركة طالبان.

بدوره أشار مسؤول عسكري أمريكي بارز إلى ان البيت الأبيض أرسل الطلبات يوم الجمعة الماضي إلى مكتب مدعي العفو بوزارة العدل الأمريكية والذي أخطر بدوره الفروع العسكرية المعنية.

يشار إلى أن سجل القوات الأمريكية والشركات الأمنية المتعاقدة معها مثل بلاك ووتر وغيرها حافل بجرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية حيث تسبب الغزو الأمريكي للعراق وأفغانستان بسقوط مئات الآلاف من القتلى والمصابين إضافة إلى دمار هائل في البنى التحتية عدا عن ظهور وانتشار التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم “داعش”.