ظريف: العمليات التخريبية في المنطقة هدفها ضرب الاستقرار

طهران-سانا

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن المحاولات المشبوهة والعمليات التخريبية التي تجري في المنطقة هدفها تصعيد التوتر وضرب الاستقرار فيها.

وأوضح ظريف عقب لقائه نظيره الهندي سوشما سوراج في نيودلهي اليوم أن الجانبين بحثا القضايا الإقليمية والمخاطر التي تحاول واشنطن وأتباعها في المنطقة فرضها والمخاوف بشأن الأعمال المشبوهة وأعمال التخريب الهادفة إلى تصعيد التوتر في المنطقة.

ولفت إلى أنه تم خلال اللقاء أيضاً بحث التعاون المشترك بين البلدين وإمكانية توسيعه في جميع المجالات وتطورات الوضع في أفغانستان وضرورة مكافحة الإرهاب.

وأشار ظريف إلى أن الجانبين أكدا على أهمية استفادة إيران من الاتفاق النووي وطالبا باتخاذ الخطوات اللازمة لتحقيق ذلك.