خرازي: أمام أوروبا فرصة جيدة لمنع تدمير الاتفاق النووي

طهران-سانا

أكد رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية في إيران كمال خرازي أن قرار طهران تعليق التزاماتها ومنح فرصة الستين يوما لنظرائها في الاتفاق النووي فرصة جيدة لأوروبا لتسريع تنفيذ الآلية المالية المتفق عليها وتعويض إجرائها السابق لمنع إلغاء الاتفاق النووي.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية ارنا عن خرازي الذي يزور باريس لحضور منتدى القادة من أجل السلام قوله خلال لقائه ماريل دو سارنز رئيسة لجنة العلاقات الخارجية في الجمعية الوطنية الفرنسية اليوم إن “فرصة الشهرين فرصة جيدة لأوروبا لتعويض إجرائها السابق ومنع تدمير الاتفاق النووي عن طريق الإسراع بالآلية المالية (إينستكس) لتسهيل التبادلات التجارية والمالية”.

وأضاف خرازي إن “الشعب الإيراني يشعر بتشاؤم شديد تجاه أوروبا بسبب إخفاقه في الوفاء بالتزاماته وتبعيته لسياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض الحظر والامتثال لقرارات واشنطن العابرة لأمريكا”.

بدورها أكدت دو سارنز أهمية إيران داعية للاستماع إلى آرائها الدقيقة بخصوص القرار الأخير وقالت إن “أوروبا وفرنسا لديهما الإرادة وحسن النية لدعم وحماية الاتفاق النووي ونأمل في إيجاد حل جيد”.

كما أكدت دو سارنز على أهمية تبادل الزيارات بين الوفود البرلمانية بين البلدين من أجل فهم وقائع وآراء الطرفين بشكل أفضل.

وشهدت العديد من المدن الإيرانية أمس مسيرات حاشدة دعما لقرار إيران خفض التزاماتها حيال الاتفاق النووي الموقع معها وذلك ردا على الانسحاب الأمريكي من الاتفاق والإجراءات الأمريكية الجائرة بحق الشعب الإيراني.