عروض متنوعة بأربع لغات في المهرجان التربوي السوري للغات والفنون

درعا-سانا

تضمن المهرجان التربوي السوري للغات والفنون الأول في درعا عروضا متنوعة بأربع لغات على خشبة مسرح مديرية ثقافة درعا اليوم شملت مسرحيات وغناء ومقطوعات موسيقية.

شارك في العروض مختلف مدارس محافظة درعا من مرحلة التعليم الأساسي حلقة أولى وثانية ومرحلة التعليم الثانوي وقدم المشاركون مسرحيات وشعراً وغناءً فردياً وجماعياً باللغات الإنكليزية والعربية والفرنسية والروسية وعزفاً فردياً وجماعياً لمقطوعات موسيقية عربية وعالمية حيث شكل المهرجان فرصة للعشرات منهم لإظهار مواهبهم في مختلف الفنون باللغات التي درسوها لسنوات.

وائل السالم مدير التربية المساعد لشؤون التعليم الثانوي قال: إن العروض المشاركة في المهرجان هي خلاصة تدريب لمدرسي اللغات على أعمال فنية متنوعة من مسرح وغناء خلال العام الدراسي لتخضع هذه الأعمال للتقييم من قبل لجان خاصة في مديرية تربية درعا ومن ثم تقديم العروض الفائزة في المهرجان.

ولفت السالم إلى أن الغاية من هذا المهرجان هي تقوية اللغات لدى التلاميذ والطلاب وليس الاكتفاء بالدراسة النظرية حيث يقوم المشاركون بتأدية عروض متكاملة بواحدة من اللغات التي درسوها خلال العام الدراسي كالعربية أو الإنكليزية أو الفرنسية مشيرا إلى أن عملية اختيار النصوص تقع على عاتق المدرسين.

سمر حسين رئيسة قسم المسرح في مديرية تربية درعا أوضحت أن التأسيس لمهرجان اللغات والفنون في درعا هو خطوة جبارة بعد 7 سنوات من الحرب على سورية تراجع فيها المسرح كثيرا لافتة إلى أننا اليوم كسوريين نوصل صوتنا للعالم أجمع بكل لغات العالم بأن الأجيال السورية تسير على خطا ثابتة وإيمان قوي بالوطن والهوية السورية لافتة إلى أن قسم المسرح أشرف بشكل مباشر على طريقة العروض وكيفية تعامل الطلاب مع العمل المسرحي والوقوف على خشبة المسرح وأن المهرجان فرصة لاكتشاف مواهب جديدة.

ليان الأسعد طالبة مشاركة في العروض المقدمة باللغة الروسية أشارت إلى أنها اليوم تتعلم لغة جميلة تسمح لها في المستقبل بالسفر إلى الدول الناطقة بالروسية مبينة أنها عندما وقفت أمام زملائها وحشد كبير من الجمهور امتلكت الجرأة لتتحدث باللغة التي تعلمتها.

أحمد الزعبي طالب آخر شارك في عرض باللغة الإنكليزية لفت إلى سعادته بهذه التجربة التي أتاحت له أن يقدم مع زملائه في المدرسة عرضا مسرحيا بهذه اللغة أمام جمهور كبير وبالتالي ساعده ذلك في امتلاك مهارات جديدة.

سمر النصر الله طالبة شاركت في أداء أغنية باللغة الفرنسية بينت أن المهرجان سمح لهم كطلاب بأداء أغان بلغات غير اللغة العربية وهي تجربة جديدة علينا مشيرة إلى ضرورة أن تتكرر هذه التجربة على نطاق أوسع.

لما المسالمة