ضخ 100 ألف متر مكعب إضافية من المياه لمدينة حلب

حلب-سانا

أعادت المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي في حلب ضخ المياه إلى مدينة حلب ليلة امس بعد قطعها لمدة 48 ساعة لإنهاء عمليات الصيانة ولوضع محطة ضخ مياه جديدة بالخدمة فى منطقة الخفسة شرق حلب.

وبين مدير المؤسسة المهندس يوسف كردية في تصريح لمراسل سانا أنه تم قطع المياه عن مدينة حلب خلال اليومين الماضيين لتحويل المياه ووضع محطة جديدة بالخدمة وإجراء الصيانات اللازمة لمحطات جر المياه على طول خط الجر الرابع الممتد من الخفسة على نهر الفرات إلى محطة سليمان الحلبى بالمدينة.

وأشار كردية إلى أن محطة ضخ المياه الجديدة فى منطقة الخفسة تؤمن كميات مياه إضافية تقدر بـ 100 ألف متر مكعب يوميا لتصبح كميات المياه الواردة للمدينة 600 ألف متر مكعب باليوم لافتا إلى أن وضع المحطة بالخدمة يهدف لزيادة كميات المياه للمدينة وتعويض الاستهلاك المتزايد خلال فصل الصيف مشيرا إلى أن تغذية الأحياء ستتم بشكل متتال وفقا لبرنامج الضخ اليومي.

وبحسب كردية وضعت مؤسسة المياه في خطتها للعام الحالي تنفيذ مشاريع بقيمة 4 مليارات ليرة ضمن منظومتها الممتدة من نهر الفرات عبر محطات الضخ وصولا إلى حلب إلى جانب مشاريع استبدال الشبكات وتجديدها في الأحياء التي تمت إعادة الأمن والاستقرار إليها والتي تعرضت للتخريب جراء الإرهاب.

وأوضح مدير المؤسسة أن العمل مستمر لإعادة تاهيل محطات الضخ على نهر الفرات إلى جانب تنفيذ مشروع حديث لري مدينة مسكنة و40 قرية مجاورة لها ومحطة تنقية واخرى للضخ بكلفة 317 مليون ليرة ومن المقرر الانتهاء منه خلال منتصف نيسان الجاري كون العمل يجري بوتائر عالية.

وبخصوص ريف المحافظة أشار كردية إلى أن المؤسسة تعمل على تأمين أكبر عدد ممكن من آبار الشرب ومناهل المياه وخطوط التغذية وإعادة تأهيل الشبكات المتضررة جراء الاعتداءات الإرهابية من خلال العمل على استبدالها وتجديدها أما في الريف الشرقي فيستمر العمل على استبدال الشبكات وتأهيلها ضمن القرى التابعة لمنطقة السفيرة.