بعد أن طاف عواصم أوروبية.. نموذج من محراب معبد بل التدمري يصل إلى دمشق

دمشق-سانا

وصل إلى المتحف الوطني في دمشق نموذج من سقف محراب معبد بل التدمري الذي دمره تنظيم “داعش” الإرهابي في شهر آب من عام 2015.

والنموذج صنعه فنانون إيطاليون بإشراف من جمعية لقاء الحضارات الثقافية إضافة للبعثة الإيطالية العاملة في موقع إيبلا.

وأكد الدكتور محمود حمود المدير العام للآثار والمتاحف أن صناعة النسخة المذكورة تمت بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد وبدقة كبيرة مع إضافة المؤثرات من ألوان ومواد تقليدية لإعطاء الطابع الأثري القديم لسقف محراب معبد بل الذي يتميز بزخارفه ونقوشه الجميلة والنادرة مشيرا إلى أن صناعة هذه القطعة تعبر عن موقف الجمعية الإيطالية الداعم للتراث السوري في وجه ما طاله من تخريب على أيدي التنظيمات الإرهابية.

ويزيد طول النموذج عن 4 أمتار ويبلغ عرضه نحو متر ونصف المتر وسماكته ثمانين سنتيمترا ووزنه 190 كيلو غراما وجرى عرضه في مبنى الكولسيوم الأثري وفي مبنى الأمم المتحدة بالعاصمة الإيطالية.

كما عرض النموذج في مبنى البرلمان الأوروبي ببروكسل ومقر منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة يونيسكو بباريس قبل أن يتم إهداؤءه لمديرية الآثار والمتاحف التي ستعرضه أمام الجمهور في متحف دمشق الوطني ضمن احتفال خاص في الـ 23 من نيسان الحالي.

ميس العاني