إيران.. مشروع قانون لتصنيف القوات الأمريكية بغرب آسيا جماعة إرهابية

طهران-سانا

قدم أكثر من 200 عضو في مجلس الشورى الإسلامي الإيراني اليوم مشروع قانون بصفة عاجل جدا لتصنيف القيادة المركزية الأمريكية وجميع القوات التابعة لها في غرب آسيا جماعة إرهابية ردا على قرار الإدارة الأمريكية حول الحرس الثوري الإيراني.

وأوضح عضو الهيئة الرئاسية في مجلس الشورى أسد الله عباسي في تصريح اليوم أن أعضاء المجلس عبروا عن دعمهم للحرس الثوري الإيراني في مواجهة القرار الأمريكي.

وأدرج المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني أمس القيادة المركزية الأمريكية الموجودة في غرب آسيا “سنتكام” وكل القوات المرتبطة بها على قائمة “المجموعات الإرهابية” ردا على قرار الإدارة الأمريكية ضد الحرس الثوري الإيراني.

لاريجاني: إدراج الحرس الثوري بقائمة الإرهاب يدل على جهل أمريكا

إلى ذلك أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي لاريجاني أن قرار الإدارة الأمريكية ادراج الحرس الثورى الإيراني على قائمتها للمنظمات الإرهابية يمثل عمق الحقد والجهل لدى النظام الأمريكي.

وقال لاريجاني خلال جلسة مجلس الشورى الإسلامي الإيراني إن السلوك المشين للنظام الأمريكي في هذه الأيام بإدراج الحرس الثوري الإيراني كمجموعة إرهابية يعكس عمق الحقد والقسوة والجهل لهذا النظام مبينا أن الحرس الثوري كان له التأثير الأكبر في مكافحة الإرهاب الخطير الذي استهدف المنطقة في السنوات الأخيرة.

وشدد لاريجاني على أن الإدارة الأمريكية يجب أن تتحمل مسؤولية إيجاد ودعم الجماعات الإرهابية في المنطقة وليس الحرس الثوري الذي حارب الإرهاب مؤكدا ان الحرس الثوري في قلوب أبناء الشعب الإيراني ويساندونه ويدعمونه ويفخرون به و هو عنصر أساسي لاستتباب الأمن في البلاد مبينا أن الإدارة الأمريكية وقواتها هما رمز الإرهاب الدولي على الصعيدين العسكري والاقتصادي.

وأشار لاريجاني إلى التضحيات التى قدمها الحرس الثوري في الدفاع عن إيران والشعب الايرانى والثورة الإسلامية.

وكانت الولايات المتحدة قامت أمس وضمن إجراءاتها العدائية لدول المنطقة والمنحازة لكيان الاحتلال الإسرائيلي ومصالحه بإدراج الحرس الثوري الإيراني على لائحة من تسميهم “المنظمات الارهابية الأجنبية”.

برلماني إيراني: قرار الإدارة الأمريكية خطأ فادح

بدوره أكد النائب الثاني لرئيس مجلس الشوري الإسلامي الإيراني علي مطهري أن قرار الإدارة الأمريكية إدراج الحرس الثورى الإيراني على قائمتها للإرهاب خطأ فادح وسيزيد من شعبية الحرس بين أبناء الشعب الإيراني وفي المنطقة.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية إرنا عن مطهري قوله خلال الاجتماع المفتوح لمجلس الشوري إن “الولايات المتحدة لجأت إلى هذه الخطوة بسبب فشل جميع ما قامت به سابقاً ضد إيران وهي تهدف من ورائها إلى ممارسة الضغط النفسي إضافة إلى الاقتصادي على الشعب الإيراني”.

وأشار مطهري إلى أن القرار يزيد من شعبية الحرس الثوري ولحمة الشعب الإيراني ووحدته أمام أعداء إيران مؤكداً أن القرار سيعود بالضرر على الولايات المتحدة نفسها.

من جانبه قال القائد السابق في الحرس الثوري الإيراني حسين كنعاني مقدم إن قرار الإدارة الأمريكية يدل على فشل الحرب الاقتصادية التي تشنها ضد إيران ولهذا لجأت إلى هذه الخطوة والتي لن تجني منها شيئا.

وأكد كنعاني مقدم في تصريح أن الولايات المتحدة صرفت أكثر من سبعة تريليونات لتنفيذ خططها في منطقة غرب آسيا لكنها واجهت الفشل الذريع بسبب المقاومة بما في ذلك فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني وهذا ما اعترف به ترامب وحلفاؤه مرارا.