على صهوة جواده… الرحالة السوري عدنان عزام من دمشق إلى موسكو

دمشق-سانا

يستعد الكاتب والرحالة السوري عدنان عزام للبدء برحلة جديدة على ظهر جواده تحمل اسم (رحلة سورية العالم) من دمشق إلى موسكو.

وفي تصريح لـ سانا أوضح عزام أن الرحلة تأتي تقديرا لمواقف الدول الصديقة الداعمة لسورية في محاربة الإرهاب وداعميه ولتعزيز ثقافة الحوار لمواجهة التطرف والتكفير مبينا أنها ستنطلق في العشرين من نيسان الجاري.

وتستغرق الرحلة وفق عزام ثمانية أشهر متواصلة سيقطع خلالها خمسة آلاف كيلومتر على صهوة جواديه الملقبين بـ (نيازك الشام) و(أماني الشام) انطلاقا من ساحة الأمويين بدمشق إلى موسكو مرورا ببغداد وطهران واذربيجان لما لها من دلالات رمزية في تاريخ المقاومة.

وقال عزام: “من واجبي كمثقف عربي سوري التواصل مع هذه الشعوب وتوطيد علاقاتنا معها ولا سيما تلك العائلات التي فقدت أبناء لها على أرضنا” داعيا كل المهتمين والباحثين لمشاركته رحلته لإثراء هذه التجربة وحمل اسم وحضارة سورية إلى شعوب العالم.

وبدأ عزام ترحاله عام 1986 برحلة على ظهر جواده استمرت 1300 يوم ليكون بذلك أول رحالة بالتاريخ يعبر العالم على صهوة حصان قاطعا المسافة بين سورية وتركيا وأوروبا بأغلب مدنها ومجتازا أمريكا الشمالية عائدا من إسبانيا عبر دول العالم العربي إلى حيث بدأت الرحلة.

الكاتب والرحالة عزام من مواليد السويداء عام 1957 خريج كلية الحقوق جامعة دمشق وحاصل على ماجستير في الصحافة من المدرسة العليا للصحافة في باريس ألف وترجم العديد من الكتب وأنتج العديد من الأفلام الوثائقية.

مها الأطرش