وقفات احتجاجية في عدد من المحافظات تنديدا بإعلان ترامب حول الجولان السوري المحتل

محافظات-سانا

ندد أبناء محافظة الحسكة خلال وقفة احتجاجية أمام مديرية التربية بمدينة الحسكة اليوم بإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتبار الجولان السوري المحتل تابعاً لكيان الاحتلال الإسرائيلي.

ورفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية التي شارك فيها المعلمون والكوادر العاملة في مديرية زراعة الحسكة لافتات تحيي صمود أهلنا في الجولان المحتل وتؤكد على الهوية السورية للجولان المحتل مرددين شعارات وهتافات تدين إعلان ترامب غير القانوني الذي يعتبر انتهاكا للقانون الدولي وخرقاً لكل المواثيق والأعراف الدولية خدمة للكيان الصهيوني.

وأكدت مديرة تربية الحسكة إلهام صورخان في تصريح لمراسل سانا رفض جماهير محافظة الحسكة كل القرارات التي تنال من الجولان المحتل مشددة على أن الجولان المحتل سيبقى في قلب سورية وسيعود بهمة أبطال الجيش العربي السوري.

وقالت صورخان إن إعلان ترامب لاغ وباطل ويأتي في إطار استكمال حلقات التآمر على الشعب السوري الذي أفشل وسيفشل كل المخططات التي تحاك للمنطقة ولن يتمكنوا من ثني سورية وإجبارها وستبقى المحور الأساسي في المنطقة.

من جانبه أشار مدير فرع المطبوعات في الحسكة أحمد الدهش إلى أن الهدف من القرارات الأمريكية هو استمرار حالة الفوضى وعدم الاستقرار في المنطقة خدمة للكيان الصهيوني واليوم تتكشف الحقائق ليظهر الهدف الأساسي لكل الأعمال الإرهابية والتخريبية التي دعمتها وصدرتها أمريكا من كل دول العالم إلى سورية بهدف إضعافها وإجبارها على قبول المخططات والمشاريع الصهيونية في المنطقة مؤكداً أن الجولان في قلب كل سوري ولن نتخلى عنه وأن قراراتهم لن تغير من الواقع شيئاً.

من جهته أكد التربوي مأمون الياس أن الجولان أرض سورية مغتصبة والشعب السورى لن يتنازل عنها وقال.. “الجولان أرضنا وكرامتنا واليوم جئنا لنعبر عن رفضنا الإعلان الأمريكي الذي يرمي إلى الإبقاء على الكيان الصهيوني الغاصب ومهما طال الزمان أو قصر سيعود الجولان إلى سورية ولن نتخلى عن مبادئنا وأهدافنا ولن نفرط بذرة تراب واحدة”.

من ناحيته لفت معاون مدير الزراعة والإصلاح الزراعي في الحسكة المهندس رجب السلامة إلى أن الكلمة الفصل ستكون للجيش العربي السوري وأن إعلان ترامب لن يعنى شيئاً ولن يغير الحقيقة التاريخية فالجولان أرض سورية وسيبذل الشعب السورى الغالى والنفيس لاستعادته.

وأشار السلامة إلى أن قرار ترامب هدفه إثارة الفوضى في المنطقة ولن يشغلنا عن الاستمرار بمحاربة الإرهاب والتمسك بالقضايا الأساسية التي تربينا وعشنا لأجلها وهي استعادة كل حقوقنا المغتصبة.

وفي سياق متصل ندد المشاركون خلال الوقفة بالعدوان الذي شنته طائرات الكيان الصهيونى على الأراضى السورية ليل أمس واعتبروه خرقاً جديداً يضاف إلى سلسلة الجرائم الصهيونية وخدمة للمجموعات الإرهابية التي يدعمها الكيان الغاصب موجهين التحية لأبطال الدفاعات الجوية السورية التي تعاملت مع هذا العدوان وأفشلت أهدافه.

وفي مدينة القامشلي استنكر أهالي المدينة والعاملون في الهيئة العامة لمشفى القامشلي في وقفة احتجاجية أمام مبنى الهيئة العامة إعلان ترامب الجائر حول الجولان السوري المحتل مؤكدين أن هذا الاعلان يعكس تخبط الإدارة الأمريكية وتسخير مصالح الشعب الأمريكي خدمة للكيان الصهيوني الغاصب.

وأكد مدير عام الهيئة الدكتور عمر العاكوب في تصريح لمراسل سانا أن العاملين في المشفى وجميع أهالي مدينة القامشلي يجتمعون اليوم ليقولوا للعالم أجمع أن الجولان المحتل في قلوب جميع السوريين وبهمة جيشنا الباسل وصمود شعبنا الأبي سيبقى الجولان عربياً سورياً وسيعود إلى الوطن قريباً فمن دحر الإرهاب العالمي قادر على دحر الصهيونية وعملائها.

بدوره أوضح رئيس مجلس مدينة القامشلي سهيل رهاوي أن إعلان ترامب ولد ميتاً من حيث الشكل والمضمون فالجولان أرض سورية وكل دول العالم والمواثيق الدولية تقر بذلك وأن في سورية شعبا أبياً وجيشاً باسلاً دحر الإرهاب التكفيري وسيدحر الإرهاب الصهيوني من أرضنا قريباً ليعود الحق لأصحابه.

من جانبها قالت سهى الأحمد من أهالي القامشلي.. نقف اليوم لنقول للعالم أجمع إن ما يقوله ترامب المشكوك بسلامة عقله مرفوض ولن يغير الحقائق التاريخية بأن الجولان أرض عربية سورية وأهلها سوريون أصلاء مقاومون لإرهاب الصهاينة وبأن الجولان سيعود قريبا إلى حضن الوطن بهمة جيشنا الباسل وصمود شعبنا الأبي.

من جهته أشار المواطن محمود السالم الى أن ترامب يحاول إعطاء ما لا يملك لكيان غير شرعي وغاصب ونحن اليوم نقف ونساند أهلنا في الجولان السوري المحتل ونقول لهم نحن معكم صامدون حتى تحرير أرضنا السليبة وإعادة الجولان إلى وطنه.

من ناحيته لفت المواطن فهد القاطع إلى أن الجولان عربي سوري ورغم إجرام الكيان الصهيوني فيه على مدى سنين إلا أنه لم ولن يستطيع سرقة هويته الأصيلة وعروبته وسوريته وأن اعلان ترامب لن يزيدنا إلا صمودا وتمسكا بنهج المقاومة حتى تحرير الأرض وإعادة الحقوق إلى أهلها.

كما قالت المواطنة غادة الإبراهيم .. إن الجولان عربي سوري وإننا على نهج المقاومة والصمود تربينا فلن ندخر أي وسيلة لإعادته إلى حضن سورية مهما بلغت درجة التآمر الأمريكي الصهيوني.

طلبة السويداء: مسيرة الصمود مستمرة لاسترداد كل ذرة تراب من جولاننا الحبيب

وفي السويداء نظم فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية بالمحافظة وقفة احتجاجية أمام مبنى فرع الاتحاد تعبيرا عن رفض إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بضم الجولان العربي السوري المحتل للكيان الصهيوني الغاصب.

وحمل المشاركون في الوقفة لافتات تستنكر إعلان ترامب الباطل وتحيي صمود أهلنا في الجولان المحتل وتؤكد أن الجولان جزء لا يتجزأ من سورية.

وقالت رئيسة فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في السويداء وفاء العفلق إن طلبة سورية يقفون مع أهلنا في الجولان المحتل تنديدا واستنكارا لإعلان ترامب الأرعن الذي لن يغير من حقيقة هوية الجولان العربية السورية مبينة أن أي إجراءات من الولايات المتحدة الأمريكية وكيان الاحتلال الإسرائيلي حول الجولان هي عمل عدائي وغير شرعي ويتنافى مع الأعراف والمواثيق الدولية.

من جانبه أشار راعي الكنيسة الإنجيلية في السويداء القس سميح الصدي إلى أنه لا خوف على أرض سار عليها السيد المسيح وأجرى عليها المعجزات وأوصانا أن نحبها ونتمسك بها لافتا إلى أن مسيرة الصمود مستمرة لاسترداد كل ذرة تراب من جولاننا الحبيب بهمة جيشنا الباسل وقيادتنا الحكيمة.

بدوره لفت الأسير المحرر من الجولان السوري المحتل نبيل محمود إلى أن إعلان ترامب غير معترف عليه وليس من حق أي دولة في العالم أن تنسب الجولان المحتل دون وجه حق إلى كيان غاصب مؤكدا أن الجولان سوري الهوية والانتماء وتحريره قادم.

من ناحيتهم أكد كل من الطلبة كنان الحجار ورهام الصحناوي وحنين عواد ومريانا بلان أن الجولان عربي سوري وجزء لا يتجزأ من تراب وهواء وسماء سورية وسيعود إلى الوطن قريبا جدا مهما تكالبت المؤامرات والمخططات الصهيوأمريكية.

وفي ريف القنيطرة الأوسط احتشد المئات من أهالي بلدة نبع الصخر والقرى التابعة لها تنديدا بإعلان ترامب.

ونفذ قضاة ومحامو حلب وقفة احتجاجية في القصر العدلي ضد إعلان ترامب حول اعتبار الجولان السوري المحتل تابعا لكيان الاحتلال الإسرائيلي.

كما شهدت مدينة حلب وقفة احتجاجية أمام فرع اتحاد شبيبة الثورة تنديدا بإعلان ترامب.

ونفذ إعلاميو دير الزور وقفة احتجاجية أمام مبنى رئاسة جامعة الفرات استنكارا لإعلان ترامب مؤكدين أن الجولان المحتل أرض سورية وستبقى سورية.

يتبع…. 

حلب

الحسكة

دمشق

القنيطرة

السويداء

دير الزور