زراعي السقيليبية يصرف 8ر1 مليار ليرة ثمن الأقماح

حماة-سانا

صرف المصرف الزراعي التعاوني في السقيليبية نحو 8ر1 مليار ليرة ثمنا للأقماح المسوقة من المزارعين إلى مراكز الحبوب بمحافظة حماة.

وبين مدير فرع المصرف الزراعي في السقيليبية محي الدين الراجح في تصريح لمراسلة سانا اليوم أن عمليات صرف قيم مادة القمح مستمرة للمزارعين في نطاق عمل المصرف الذي يضم قطاعه 48 جمعية فلاحية إضافة إلى فلاحي القطاع الخاص وذلك ضمن إجراءات سهلة وميسرة للفلاحين لضمان استلامهم قيم محاصيلهم دون معوقات.

وأشار الراجح إلى وجود إرساليات لدى المصرف لفواتير بقيمة900 مليون ليرة سيتم صرفها للمزارعين ولا سيما ممن لاتوجد عليهم التزامات مالية تجاه المصرف أو الراغبين بتسديد ما يترتب عليهم من ديون لدى المصرف، لافتا إلى أن اجمالي تحصيلات المصرف من الديون المترتبة على الفلاحين بلغ لتاريخه 42 مليون ليرة.

وبلغت الدفعة المالية الأولى المحولة إلى مصرف السقيليبية كقيم للمحاصيل الزراعية المسوقة إلى مراكز الحبوب بالمحافظة للموسم الحالي مليار ليرة في حين بلغت الدفعة الثانية 500 مليون ليرة فيما كانت الثالثة 600 مليون ليرة سورية.

من جهة ثانية، بلغت كميات محصول البطاطا المستجرة من قبل فرع المؤسسة العامة للخزن والتسويق في المحافظة نحو120 طنا وذلك ضمن خطة الفرع لاستجرار المنتج بشكل مباشر من المزارعين وتخزينه ضمن غرف التبريد العائدة له فضلا عن طرح قسم منه في صالات ومراكز بيع فرع المؤسسة.

وأوضح مدير الفرع أشرف باشوري في تصريح لمراسلة سانا أن المؤسسة تسعى لاستجرار العديد من محاصيل المزارعين في عدد من المناطق لتقليص الحلقات التجارية لهذه المنتجات ولإعطاء المزارعين قيم محاصيلهم مع هامش جيد من الأرباح اضافة إلى إيصالها للمواطنين بأسعار مقبولة ونوعيات جيدة.

وأشار باشوري إلى وضع لجان خاصة بشراء البطاطا مباشرة من حقول المزارعين في مختلف مناطق المحافظة وشحنها بسيارات تابعة له وبالأسعار الرائجة التي تتراوح مابين 48 و60 ليرة للكغ الواحد مؤكدا أن البطاطا المستجرة من الأصناف عالية الجودة والمانعة لأي تزريع أو إنبات ويمكن تخزينها لعدة أسابيع أو أشهر دون تعرضها لأي تلف أو تبدل في مواصفاتها القياسية مبينا أن الفرع يسعى لحفظ وتخزين جزء من المحصول في غرف التبريد العائدة له والتي تتسع لنحو400 طن من محصول البطاطا ليتم طرحها خلال الأشهر المقبلة بأسعار منافسة.

وقدرت مديرية زراعة محافظة حماة الإنتاج الأولي لمحصول البطاطا في الأراضي الواقعة تحت إشرافها خلال الموسم الزراعي الحالي بنحو205ر46 ألف طن أي بمقدار4 أطنان للدونم الواحد.

وفي السياق ذاته أكد رئيس قسم الشؤون الاقتصادية في مديرية زراعة حماة المهندس موفق النجار أن الإنتاج المقدر لثمار الرمان في المحافظة للموسم الحالي نحو3605 أطنان فيما تبلغ مساحة الأراضي المزروعة بأشجار الرمان نحو2509 دونمات منها1931 دونما مروية وإنتاجها 2839 طنا و578 دونما بعلية وإنتاجها 766 طنا.

وبين النجار أن” زراعة الرمان في المحافظة تشهد تطورا وزيادة في المساحة المزروعة بمختلف المناطق” ولا سيما في مصياف واللقبة بما يسهم في توفير فرص عمل وتعزيز مدخول الأسر الريفية فضلا عن سرعة إثمارها بعد سنتين من زراعتها وتزايد الانتاج تدريجيا حتى عمر 15 سنة كما تعتبر من الاشجار المعمرة حتى الـ 50 سنة ولا تحتاج لخدمات كثيرة مقارنة بالعديد من أصناف الأشجار المثمرة.

وأشار النجار إلى ان جميع أصناف اشجار الرمان يتم بيعها وتوفيرها عن طريق المشاتل الزراعية ومن أهمها الحلو بنوعيه العادي والعصفوري وناب الجمل الذي يمتاز بثمار كبيرة الحجم ومبكرة النضج و الفرنسي والقشر الأحمر الحامض واللفان”.

ومن خلال استطلاع اراء بعض مزارعي بلدة اللقبة أكدوا القيمة الغذائية والاقتصادية العالية لشجرة الرمان نظرا للخصوصية التي تتمتع بها من انخفاض تكاليفها ومردوديتها الاقتصادية الجيدة وخواصها الطبية الفريدة إلى جانب تعدد استعمالات ثمارها كمؤونة تستخدم خلال أشهر الشتاء وصناعة الدبس من الرمان الحامض الذي يعتبر من أهم الصناعات الغذائية المنزلية في ريف المحافظة وخاصة الغربي منها.

يشار إلى أن إجمالي عدد أشجار الرمان في محافظة حماة يبلغ 168873 شجرة منها 117555 مروية والمثمر منها11484 شجرة في حين أن عدد الأشجار البعلية51318 شجرة المثمر منها 40897 شجرة.

سهاد حسن