الجيش يدك أوكارا للإرهابيين في اللطامنة والأربعين وكفرزيتا ويوقع قتلى ومصابين في صفوفهم

حماة وإدلب-سانا

دمرت وحدات من الجيش آليات وأوكارا للتنظيمات الإرهابية في ريف حماة الشمالي لخرقها اتفاق منطقة خفض التصعيد في إدلب باعتدائها بالقذائف على منطقة مصياف.

وذكر مراسل سانا في حماة أن وحدات من الجيش نفذت رمايات مدفعية على أوكار وتحصينات ومناطق انتشار المجموعات الإرهابية في محيط اللطامنة والأربعين وكفرزيتا وذلك ردا على استهداف الإرهابيين بالقذائف منطقة مصياف جنوب غرب مدينة حماة بنحو 48 كم.

وبين المراسل أن الرمايات أسفرت عن تدمير آليات وأوكار للإرهابيين وإيقاع عدد منهم قتلى ومصابين ولاحقا أفاد المراسل بأن وحدات الجيش دمرت بضربات صاروخية تجمعات لتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي في بلدات الهبيط والتح وكفرنبل وخان شيخون بريف إدلب الجنوبي وأوقعت بينهم العديد من القتلى والمصابين ودمرت منصات إطلاق القذائف وعددا من الأوكار.

واعتدت المجموعات الإرهابية المنتشرة على أطراف ريف حماة الشمالي ظهر اليوم بـ 6 قذائف صاروخية على منطقة مصياف واقتصرت الأضرار على الماديات كما استشهد عدد من المدنيين وأصيب آخرون خلال الأيام القليلة الماضية جراء اعتداء الإرهابيين بالقذائف على محردة والسقيلبية وجورين وعدد من القرى الآمنة بريف حماة الشمالي.

وتصدت إحدى وحدات الجيش أمس لهجوم مجموعة إرهابية على إحدى النقاط العسكرية شمال غرب السقيلبية بالريف الشمالي الغربي لحماة وأوقعت أغلب المهاجمين بين قتيل ومصاب في حين فر من تبقى منهم باتجاه مناطق انتشارهم.