فنزويلا: نتعرض لأقوى هجوم إمبريالي منذ 200 عام

كراكاس-سانا

أكدت الحكومة الفنزويلية أن فنزويلا تتعرض لأقوى هجوم امبريالي بعد ارتكاب اعتداء تخريبي ثان على شبكة الكهرباء أدى إلى نسف كل الجهود التي بذلت لاستعادة 70 بالمئة من التيار الكهربائي.

ووصف وزيرا الإعلام والدفاع الفنزويليان خورخي رودريغيز وفلاديمير بادرينو في تصريحات نقلها موقع روسيا الهجوم الإلكتروني الجديد بأنه “الهجوم الامبريالي الأقوى ضد فنزويلا خلال 200 عام”.

وكان الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أكد أمس أمام حشد من الفنزويليين في كراكاس أن الولايات المتحدة تقف وراء العملية التخريبية التي أدت إلى انقطاع التيار الكهربائي مجددا أمس في بعض المناطق بفنزويلا بعد إصلاح سبعين بالمئة من التيار الكهربائي مشيرا إلى أن “أعداء البلاد هاجموا نظام الطاقة في البلاد باستخدام أسلحة عالية التقنية”.

ولفت مادورو إلى أنه أمر بعد انقطاع التيار الكهربائي بضمان توفير الغذاء للسكان وتقديم المساعدة للمستشفيات في جميع أنحاء البلاد وضمان إيصال مياه الشرب إلى منازل السكان.

وأدت عملية تخريب متعمدة يوم الخميس الماضي إلى انقطاع تام للتيار الكهربائي في 21 ولاية من أصل 23 في فنزويلا إضافة إلى العاصمة كاراكاس ما أدى إلى توقف عمل مترو الانفاق والاتصالات والانترنت.