خيمة وطن بريف القامشلي دعماً للجيش ورفضاً للوجود الأجنبي غير الشرعي

الحسكة-سانا

أقام أهالي قرية البوير جنوب مدينة القامشلي خيمة وطن بمشاركة العشائر العربية في المنطقة للتأكيد على دعم الجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب التكفيري ورفضاً لأي وجود غير شرعي للقوات الأجنبية على الأراضي السورية.

وأكدت الكلمات التي القيت على ضرورة تعزيز التلاحم والوقوف صفاً واحداً في وجه كل المؤامرات التي تحاك للمنطقة وشعوبها والرفض الكامل للوجود الأجنبي غير الشرعي على الأراضي السورية مجددة دعم أبناء العشائر للجيش حتى تحقيق النصر وإفشال كل المخططات الرامية إلى إدخال المنطقة بحالة من الفوضى وعدم الاستقرار.

وقال شيخ عشيرة البوعاصي خطيب الياس إن فعالية اليوم رسالة تحية وعرفان من أبناء العشائر العربية لبواسل الجيش الذين يسطرون ملاحم البطولة ويكتبون المجد لسورية المستقبل التي ستعود كما كانت سابقاً عنوانا للصمود والأمن والاستقرار.

من جانبه أشار شيخ عشيرة بني سبعة العربية حسين الحجي إلى الحالة الوطنية والوعي الذي تحلى به أبناء العشائر العربية من خلال الفعاليات والمواقف التي تعكس حساً عالياً بالمسؤولية تجاه ما تتعرض له سورية من مؤامرات ومخططات خبيثة مؤكداً وقوف أبناء العشائر وكل مكونات أهالي الحسكة إلى جانب الجيش واستمرارهم كداعم حقيقي له حتى النصر واستعادة كل شبر من الأراضي السورية.

وجدد أبناء العشائر العربية ثقتهم بقدرة الجيش العربي السوري على استعادة كل شبر من أراضي الجمهورية العربية السورية إلى السيادة السورية مهما حاولت بعض الأطراف الخارجية وعملائها في الداخل إعاقة هذا التقدم مؤكدين رفضهم المطلق للعربدة الأردوغانية وللوجود الأجنبي غير الشرعي على الأراضي السورية.