الجيش المصري يتمكن من القضاء على 334 عنصر إرهابي بسيناء خلال 20 يوما

القاهرة-سانا

تمكنت القوات المسلحة المصرية على مدار الأيام العشرين الماضية من القضاء على نحو 334 عنصرا إرهابيا من بينهم قيادات تنظيمية ومجموعات شديدة الخطورة في شمال ووسط سيناء خلال عمليات مداهمة مستمرة لأكثر من 18 قرية جنوب الشيخ زويد ورفح وشرق العريش بالإضافة إلى عمليات تمشيط ومداهمة لمناطق فى وسط سيناء وشرق جبل الحلال وفي محيط مدن الحسنة والقسيمة بوسط سيناء وذلك خلال عمليات لقوات الجيشين الثانى والثالث الميدانيين المسؤولين عن حماية الحدود الشرقية المصرية.

وقال مصدر أمني لـ اليوم السابع إن القوات المصرية تسيطر بشكل كامل على مختلف مدن سيناء وتحاصر البؤر التكفيرية تمهيدا للإجهاز عليها وتدميرها خلال الأيام المقبلة خاصة بعدما فقدت العناصر المسلحة الجزء الأكبر من قوتها خلال المواجهات الأخيرة التي تمت مع القوات المصرية لافتا إلى أن العناصر الإرهابية لديها نقص واضح بوسائل الدعم الفنى واللوجيستى بالإضافة إلى فقدانها العناصر المدربة.

وأوضح المصدر أن رجال القوات الجوية المصرية يبذلون جهودا مكثفة لتنفيذ ضربات جوية مركزة ضد الأهداف الإرهابية بمعاونة من أجهزة المعلومات إضافة لاستخدام طائرات المراقبة الأمنية والطائرات الموجهة دون طيار التي ترصد صورا جوية لبؤر إرهابية وتحدد اماكن تواجدها تمهيدا لتدميرها.

وتقود القوات البحرية المصرية عمليات تأمين مكثفة على سواحل البحر المتوسط قبالة سيناء بالتعاون مع قوات حرس الحدود لمحاصرة أعمال التهريب والتسلل إلى السواحل والأراضي المصرية ناحية الاتجاه الشمالي الشرقي وصد أي تحركات إرهابية تحاول الوصول إلى أرض سيناء لدعم المجموعات الإرهابية المسلحة بالمال أو السلاح أو لإمدادها بالعناصر الأجنبية المقاتلة لإعادة إحياء التنظيم واستعادة القوة مرة أخرى.