ردا على خروقاتهم لاتفاق منطقة خفض التصعيد.. الجيش يدمر مقرات وأوكارا للإرهابيين في ريفي إدلب وحماة

حماة وإدلب-سانا

وسعت وحدات الجيش العربي السوري العاملة في ريف حماة نطاق عملياتها على أوكار المجموعات الارهابية على طول الحدود الادارية مع محافظة إدلب ردا على تكرار خروقاتها لاتفاق منطقة خفض التصعيد.

وذكر مراسل سانا في حماة أن وحدات من الجيش تصدت ظهر اليوم بالأسلحة المناسبة لمحاولة تسلل مجموعات إرهابية من محور وادي الدورات باتجاه النقاط العسكرية في محيط قرية المصاصنة بالريف الشمالي.

وأشار المراسل إلى أنه تم إيقاع قتلى ومصابين في صفوف الإرهابيين وتدمير ما بحوزتهم من أسلحة وذخيرة وذلك بالتزامن مع توجيه وحدات من الجيش ضربات مركزة على تحركات المجموعات الإرهابية في قريتي الشريعة والحويز بمنطقة سهل الغاب.

وفي ريف حماة الشمالي أيضا ذكر المراسل أن وحدات من الجيش وجهت ضربات مكثفة على مقرات لإرهابيي “كتائب العزة” على أطراف بلدات حصرايا والأربعين واللطامنة وكفرزيتا أسفرت عن تكبيد الإرهابيين خسائر بالأفراد وتدمير العديد من المقرات التي كانوا يتخذونها منطلقا لتنفيذ أعمالهم الإجرامية.

وأفاد مراسل سانا في وقت سابق اليوم بتنفيذ وحدات من الجيش رمايات نارية طالت أوكار ومحاور تحرك وتسلل المجموعات الارهابية في بلدات كفرنبل وحاس وبسقلا وحيش وبابولين ومعصران وخان السبل بريف ادلب الجنوبي أسفرت عن اصابات محققة فى صفوف الارهابيين وقضت على عدد منهم ودمرت لهم عددا من الأوكار.

وأحبطت وحدات الجيش أمس محاولات تسلل مجموعات إرهابية من محور بلدة الأربعين وقرى الزيارة وقبر فضة والشريعة باتجاه النقاط العسكرية التي تحمي المدنيين في القرى والبلدات الآمنة بريف حماة الشمالى وكبدتها خسائر بالأفراد والعتاد.