أهم التجارب والخبرات المتعلقة بتنمية المجتمعات المحلية.. سبل كسب العيش وإعادة تأهيل البنى التحتية

دمشق-سانا

استعرض المشاركون في ورشة العمل الوطنية حول (تطبيق قانون الإدارة المحلية) التي تقيمها وزارة الإدارة المحلية والبيئة بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في فندق الداما روز أهم التجارب والخبرات المتعلقة بتنمية المجتمعات المحلية.

عروض عدة قدمها ممثلون عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ركزت على سبل كسب العيش وإعادة تأهيل البنى التحتية المحلية والإندماج الاجتماعي من خلال تعزيز القدرة على الصمود والاستقرار الاقتصادي والاجتماعي للأفراد والمجتمعات.

ودعا المشاركون في الورشة إلى ضرورة تمكين المجالس المحلية للنهوض بالمجتمع المحلي والمساعدة على النمو المتوازن وتكافؤ الفرص بين المناطق وتكريس التعاون المشترك بين الوحدات الإدارية من خلال إحداث إدارات مشتركة تستطيع أن تنفذ مشاريع ذات فعالية عالية.

وركزت بعض المداخلات على أهمية استثمار جميع المنشآت المتوقفة في الوحدات الإدارية واقتراح تحديث التشريعات الخاصة بذلك والإسراع في إحداث مشاريع للصرف الصحي في المناطق التي تستوجب ذلك وتدوير النفايات وضرورة تماشي المشاريع التنموية مع طبيعة الوحدة الإدارية وإنشاء إدارة خاصة بها.

وشدد المشاركون على ضرورة استثمار منتجات القطاع الزراعي وإقامة مشاريع زراعية بشقيه النباتي والحيواني لكون سورية تمتلك منتجات متنوعة تحتاج إلى الاستثمار بطريقة صحيحة.

وفي تصريح لـ سانا أكد معاون وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس لؤي خريطة أهمية توسيع مجالات التعاون بين الوزارة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بخصوص حزمة من المشاريع التنموية التي تستهدف العديد من الوحدات الإدارية.

وكانت بدأت أمس أعمال ورشة العمل الوطنية بمناقشة الإطار لمؤسساتي والقانوني لعمل الوحدات الإدارية وكيفية تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين.

سفيرة اسماعيل-رحاب علي