وحدات من الجيش تدمر مقرات وتحصينات للإرهابيين وتقضي على أعداد منهم في ريف حماة الشمالي

حماة-سانا

دمرت وحدات من الجيش العربي السوري مقرات للمجموعات الإرهابية في رمايات مركزة على تحصيناتهم ونقاط انتشارهم بريف حماة الشمالي قرب الحدود الإدارية لمحافظة إدلب آخر المعاقل الرئيسة للتنظيمات الإرهابية.

وأفاد مراسل سانا في حماة بأن وحدة من الجيش متمركزة في محيط بلدة قرية الحاكورة نفذت ضربات مدفعية على نقاط محصنة ومحور تحرك إرهابيي”الحزب التركستاني” في بلدة خربة الناقوس بريف حماة الشمالي.

وأشار المراسل إلى أن الضربات أسفرت عن تدمير عدة مقرات لهم ومقتل وإصابة عدد من الإرهابيين.

ولفت المراسل إلى أن وحدة أخرى من الجيش رصدت تحرك مجموعة إرهابية حاولت التسلل من أطراف بلدة تل هواش باتجاه النقاط العسكرية بريف حماة الشمالي وأحبطت تسللهم بعد أن قضت على اثنين من أفرادها وإجبار من تبقى منهم على الفرار.

ودمرت وحدات من الجيش أمس مواقع محصنة وتجمعات للإرهابيين بين بلدة كفرنبودة وقرية تل هواش وفي محيط قلعة المضيق وخربة الناقوس بريف حماة الشمالي وفي بلدة الخوين بريف إدلب الجنوبي في إطار الرد على خروقاتها المتكررة لاتفاق منطقة خفض التصعيد واعتداءاتها على النقاط العسكرية والقرى والبلدات الآمنة.

وينتشر آلاف الإرهابيين والمرتزقة في بعض قرى ريف حماة الشمالي ومدينة إدلب وريفها منهم من تسلل من الأراضي التركية بدعم ومساعدة أنظمة إقليمية وغربية إضافة إلى آلاف الإرهابيين الذين رفضوا التسويات بعد إحكام الجيش العربي السوري السيطرة على المنطقة الجنوبية والوسطى وريف دمشق وغيرها وتم نقلهم إلى إدلب.