ترك آبادي: طهران ستكون سبّاقة للمساهمة في إعادة إعمار سورية التي تحقق الانتصارات-فيديو

دمشق-سانا

أقامت السفارة الإيرانية في دمشق اليوم حفل استقبال بمناسبة العيد الوطني والذكرى الـ 40 لانتصار الثورة الإسلامية الإيرانية وذلك في فندق داما روز بدمشق.

وفي كلمة له جدد السفير الإيراني بدمشق جواد ترك آبادي دعم بلاده لسورية شعبا وقيادة حتى استعادة سيادتها على كامل التراب السوري والتزام إيران بمواجهة الإرهاب الذي يهدد العالم أجمع مؤكدا أن طهران ستكون سباقة للمساهمة في إعادة إعمار سورية التي تحقق اليوم الانتصارات.

وأشار السفير ترك آبادي إلى عمق الأواصر التاريخية التي تجمع سورية وإيران مؤكداً استمرارها في سبيل تحقيق ما فيه خير شعبي البلدين.

ولفت إلى أن إيران دافعت عن سيادتها الوطنية وبنت علاقات متينة على أسس التعاون العادل والمصالح المشتركة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول مجددا دعم بلاده لمحور المقاومة وخاصة ما يتعلق باعادة حقوق الشعب الفلسطيني كاملة.

من جانبه أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد في كلمته أن التعاون بين إيران وسورية مستمر في تحقيق مزيد من الانتصارات على الإرهاب وداعميه ومموليه مبينا أن علاقات الصداقة بين البلدين تقوم على مبادئء المساواة في السيادة والاحترام المتبادل والتزام ما يحقق مصلحة شعبي البلدين.

ولفت المقداد إلى أن سورية صامدة في وجه الحصار والإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب التي تستهدف المدنيين والأطفال الأبرياء مؤكدا استمرار سورية في مواجهة الإرهاب حتى تحرير كامل ترابها.

حضر حفل الاستقبال نائب رئيس الجمهورية الدكتورة نجاح العطار ورئيس مجلس الشعب حموده صباغ ورئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس وعدد من الوزراء والأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي المهندس هلال الهلال وعدد من أعضاء القيادة المركزية للحزب والمستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية وعدد من المحافظين ومعاوني الوزراء وأعضاء مجلس الشعب والقيادات الفلسطينية وممثلي البعثات الدبلوماسية العربية والأجنبية المعتمدين بدمشق وفعاليات علمية ودينية وثقافية واقتصادية واجتماعية وإعلامية.