لافروف: روسيا ستنسحب من معاهدة الصواريخ بعد 6 أشهر

موسكو-سانا

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم أن روسيا ستنسحب من معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى بعد 6 أشهر رداً على انسحاب الولايات المتحدة منها.

ونقلت سبوتنيك عن لافروف قوله حول “ما يتعلق بمعاهدة الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى.. فقد قلنا كل ما يلزم ردا على مزاعم الولايات المتحدة.. وحدد الرئيس فلاديمير بوتين موقفنا.. سنرد بالمثل”.

وكان بوتين أعلن قبل أيام تعليق مشاركة موسكو فى المعاهدة رداً على القرار الأمريكي الذي أكدت موسكو أنه مجرد ذريعة لتوسيع وتطوير البرنامج الصاروخي الأمريكي فيما أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أمس أنه ستتم إقامة مجمع لتصنيع الصواريخ الأرضية بعيدة المدى ضمن مجمع كاليبر البحرى للصواريخ وذلك بسبب تعليق الولايات المتحدة التزاماتها بموجب معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى.

وأشار لافروف إلى أن الأمريكيين علقوا اشتراكهم بالمعاهدة وفعل الجانب الروسي الشيء ذاته وبالتالي بعد انتهاء فترة الـ 6 أشهر وبعد إصدار المذكرة الرسمية الأمريكية بشأن الانسحاب من المعاهدة فإن الاتفاق سيتوقف عن العمل.

ولفت إلى أن موسكو دعت مرارا إلى بدء الحديث وعدم التأجيل وخاصة المسائل المتعلقة بإمكانية تمديد معاهدة الأسلحة الاستراتيجية التي تنتهي في عام 2021.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن فى الثانى من الشهر الحالي انسحاب بلاده من معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى الموقعة بين الجانبين عام 1987.