وحدات الجيش تنفذ عمليات مركزة على مواقع التنظيمات الإرهابية في عدة محاور شمال حماة وجنوب إدلب

حماة-سانا

ردت وحدات الجيش العربي السوري العاملة شمال حماة على خرق المجموعات الإرهابية لاتفاق منطقة خفض التصعيد في إدلب من عدة محاور وكبدتها خسائر بالأفراد ودمرت لها تحصينات هندسية.

وأفاد مراسل سانا في حماة بأن وحدات الجيش المرابضة على أطراف بلدة عطشان نحو 45 كم شمال مدينة حماة نفذت صليات صاروخية على مواقع ونقاط تحصين مجموعات إرهابية من تنظيم جبهة النصرة في محيط بلدة سكيك بريف إدلب الجنوبي وأوقعت في صفوفها إصابات مباشرة وذلك ردا على محاولة تسلل إرهابييها باتجاه المناطق الآمنة ونقاط الجيش التي تحميها .

وعلى المحور الشمالي ذاته أشار المراسل إلى أن وحدة من الجيش أحبطت محاولة تسلل مجموعة إرهابية من “كتائب العزة” تحركت من محور قرية معركبة باتجاه نقاط الجيش في المنطقة للاعتداء عليها وتعاملت معها بالأسلحة المناسبة وردتها على أعقابها.

وإلى الشرق من بلدة اللطامنة لفت المراسل إلى أن وحدة من الجيش نفذت رمايات بالأسلحة المناسبة على مواقع إرهابيي “كتائب العزة” في وادي الدورات ودمرت لهم تحصينات هندسية من خنادق ومتاريس وغيرها وذلك ردا على خرقهم من جديد اتفاق منطقة خفض التصعيد.

ونفذت وحدات الجيش أمس عمليات مركزة على محاور تحرك وتسلل مجموعات إرهابية من محوري قرية بيت الراس وكفرزيتا باتجاه القرى الآمنة ونقاط عسكرية بريف حماة الشمالي وقضت على عدد من الإرهابيين وأصابت آخرين ودمرت أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم.

وتنتشر تنظيمات إرهابية من أبرزها تنظيم جبهة النصرة وما يسمى “كتائب العزة” و”الحزب التركستاني” التي تضم مرتزقة أجانب تسللوا عبر الحدود التركية في عدد من قرى وبلدات ريف حماة الشمالي وتعتدي بالقذائف والأسلحة المتنوعة على المناطق المجاورة وتتسلل نحو نقاط الجيش التي تحمي المدنيين في المنطقة.