ريابكوف: مسؤولون بالإدارة الأميركية يصرون على إبقاء الوجود العسكري غير القانوني في سورية

موسكو-سانا

اعتبر نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف اليوم أنه من الصعب جدا تخيل انسحاب القوات الأميركية الموجودة بشكل غير شرعي بالكامل من سورية في ظل الظروف الراهنة.

ونقلت سبوتنيك عن ريابكوف قوله للصحفيين: “أرى أن في واشنطن موقفا قويا لدى أولئك الذين يعتقدون أنه من الضروري الإبقاء على الوجود العسكري الأميركي غير القانوني في سورية وانتهاك شروط القانون الدولي”.

وأضاف ريابكوف: “في الوضع الراهن وفي حالة سعي واشنطن غير المحكوم للسيطرة على العالم والطموح للتواجد في كل مكان وتسوية القضايا حسب الشروط الخاصة بها فقط لا يمكنني أن أتخيل أن الولايات المتحدة فجأة ستنسحب عسكريا تماما من سورية”.

وكان البيت الابيض أعلن الشهر الماضى بدء سحب القوات الامريكية الموجودة في سورية والانتقال إلى “المرحلة التالية” من حملته في إشارة إلى حملة التحالف غير الشرعي الذي تقوده واشنطن وتزعم من خلاله محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأشار ريابكوف إلى أن “الاتصالات الروسية الأميركية بشأن سورية لم تنقطع أبدا وإن لم يتم الإعلان عنها دوما إلا أنها لا تشهد وقفات طويلة” موضحا أن الاتصالات قائمة حول مختلف المسائل وستكون هناك اتصالات حول مواضيع أخرى في أقرب وقت.