برلماني تشيكي: أخطاء الغرب في سورية وليبيا والعراق ضربت استقرار الشرق الأوسط

براغ-سانا

أكد النائب التشيكي في البرلمان الأوروبي البروفيسور يان كيللر أن الأخطاء الكارثية التي ارتكبها الغرب تجاه سورية والعراق وليبيا أدت إلى ضرب الاستقرار في الشرق الأوسط.

وأشار كيللر في حديث أدلى به لموقع أوراق برلمانية الالكتروني اليوم إلى أن “الدول الغربية عملت على تدمير هذه الدول على الرغم من أنها مثلت سدا منيعا بوجه قوى التطرف” لافتا إلى أن روسيا أظهرت من خلال عملها وفق استراتيجيات واضحة في سورية أنها تعمل لصنع السلام ولذلك تحصد سياستها التقدير على المستوى العالمي.

بدوره أكد الاستاذ الجامعي التشيكي أوسكار كريتشي في حديث لنفس الموقع أن “الوجود العسكري الأمريكي في سورية غير شرعي ويتعارض مع القانون الدولي وبالتالي فإن هذا الوجود يمثل رمزا للسياسة الامبريالية التي تعمل بها الولايات المتحدة تجاه دول العالم”.