موسكو: الوجود الأمريكي غير الشرعي في سورية يشكل عقبة أمام حل الأزمة

موسكو-سانا

جددت وزارة الخارجية الروسية التأكيد أن الوجود الأمريكي غير الشرعي في سورية يشكل عقبة أمام حل الأزمة فيها.

وشدد إيغور تساريكوف ممثل الوزارة خلال الاجتماع المشترك الموسع لمقر التنسيق بين الإدارات في روسيا وسورية لعودة المهجرين السوريين اليوم على أن الولايات المتحدة تتحمل المسؤولية عن الأوضاع الإنسانية السيئة في مخيم الركبان مشيرا إلى دراسة فكرة تشكيل قوافل إنسانية أممية لإرسالها إلى المخيم خلال الشهر الجاري.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا حذرت أمس من عرقلة الولايات المتحدة الامريكية تقديم المساعدات الانسانية لمخيم الركبان في منطقة التنف واصفة هذا الموقف بأنه “يتسم بالاستهتار والوقاحة”.

من جهة ثانية أشار تساريكوف إلى أن المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لفت إلى تزايد عودة المهجرين السوريين من لبنان والأردن إلى بلدهم بشكل يومي كاشفا أن روسيا تواصل صياغة فكرة عقد مؤتمر دولي حول المهجرين السوريين.