القوات العراقية تحرر منطقتين في الأنبار وتقضي على العشرات من إرهابيي “داعش”

بغداد –سانا

ضمن عملياتها المستمرة لتطهير المناطق العراقية من فلول الارهابيين تمكنت القوات المشتركة العراقية من تطهير منطقتين في محافظة الانبار وتدمير رتل للإرهابيين في منطقة القائم بالقرب من الحدود السورية العراقية.

وقال مصدر في قيادة العمليات المشتركة العراقية لمراسلة سانا في بغداد.. إن “القوات المشتركة من الجيش والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي تمكنت من تحرير منطقة معمل الثلج في ناحية حصيبة الشرقية بمحافظة الأنبار بعد معارك مع العصابات الإرهابية اسفرت عن مقتل ثمانية ارهابيين بينهم انتحاريان واغتنام ثلاث عربات”.

وأضاف المصدر.. إن “قوات نخبة خاصة وبمساندة الحشد الشعبي تمكنت من تطهير قرية المحامدة وسبع قرى بالكامل في قضاء الصقلاوية شمالي الفلوجة والقضاء على خمسة وعشرين إرهابيا”.

وفي سياق متصل أعلنت خلية الصقور الاستخباراتية التابعة لوزارة الداخلية العراقية مقتل ستة وسبعين إرهابيا من عصابات “داعش” بينهم متزعمون بثلاث عمليات جوية منفصلة نفذها الطيران العراقي غرب محافظة الانبار.

وقال العميد سعد معن الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية العراقية لمراسلة سانا في بغداد إنه ومن “خلال مراقبة دقيقة قامت بها خلية الصقور لموقع أحد قيادات تنظيم “داعش” في قضاء القائم تم رصد دخول رتل مكون من عشر عربات محملة بمجموعة من الارهابيين بعضها مفخخ” مشيرا إلى أنه “وبتنسيق مع قيادة العمليات المشتركة وطيران القوة الجوية تم استهداف الرتل وتدميره بالكامل والقضاء على جميع الارهابيين فيه ومن بينهم الإرهابيون “ابو هاجر الشيشاني” و”ابو ياسر السوري” و”ابو نمر الليبي”.

واضاف معن .. إن “خلية الصقور تمكنت في عملية ثانية من التعامل مع مقر القيادة الذي انطلقت منه العربات من خلال توجيه ضربة مركزة بالتنسيق مع القوة الجوية بعد ان تبين ان هذا المقر الذي يقع في حي الجمعية في قضاء القائم هو مقر للقياد ات العسكرية لتنظيم داعش الإرهابي” موضحا أن الضربة “أدت الى مقتل ثمانية

واربعين ارهابيا بينهم المدعو /ابو هاجر النجدي/ متزعم المقر المذكور و/ابو عبد الله/ وهو سعودي الجنسية مسؤول التجهيز في ما يسمى بـ “ولاية الفرات” و”ابو حذيفة” المسؤول الشرعي والتثقيفي للانتحاريين في المقر”.

وتابع معن.. إن “خلية الصقور استهدفت بضربة صاروخية مكان تجمع الانتحاريين في منطقة المحمدي بقضاء هيت بمحافظة الانبار وهو المقر الذي من خلاله تم استهداف مدينة بغداد ببعض العربات المفخخة في الاشهر السابقة” مضيفا إن “الضربة أدت الى انفجارات داخل المقر وتفجير احزمة ناسفة وعدد من عبوات ال/سي فور/ السائل ما اسفر عن مقتل خمسة وعشرين ارهابيا بينهم المدعو “ابو رضوان الانصاري” وهو عراقي الجنسية والمسؤول عن تجهيز الانتحاريين الذين يستهدفون العاصمة بغداد والارهابيين “ابو قاسم السوري” و”ابراهيم ابو قسورة” نائب متزعم شمال بغداد و”ابو دجانة العراقي” المسؤول عن استطلاع الاماكن المراد تفجيرها و”ابو محمد الحضرمي” يمني الجنسية وهو المسؤول عن التخطيط لعمليات انتحارية في بغداد وبعض العواصم العربية الأخرى.

وكانت القوات العراقية واصلت أمس عملياتها العسكرية المكثفة في عدد من المناطق لملاحقة تنظيم /داعش/ الإرهابي مكبدة عناصره المزيد من الخسائر.