منتخب نسور قاسيون يبدأ معسكره المغلق في دمشق استعداداً لنهائيات آسيا

دمشق-سانا

أيام معدودة على انطلاق النسخة السابعة عشرة من بطولة كأس آسيا لكرة القدم في دولة الإمارات العربية المتحدة بمشاركة منتخب نسور قاسيون الذي بدأ معسكره المغلق أمس في دمشق.

وحسب إعلان اتحاد كرة القدم ستتاح الفرصة للجماهير ووسائل الإعلام حضور تدريبات المنتخب يوم السبت القادم عند الساعة السادسة مساء على أن يعقد في اليوم التالي مؤتمر صحفي للكشف عن القائمة النهائية والقميص الرسمي للمنتخب في كأس آسيا.

وتغادر البعثة تجاه العاصمة الإماراتية ابو ظبي يوم الاثنين القادم لإقامة معسكر تدريبي أخير قبل النهائيات يتخلله مباراة ودية أمام منتخب اليمن في الـ30 من كانون الأول بعد اعتذار المنتخب الهندي عن مواجهتنا المقررة سابقاً.

منتخب نسور قاسيون تأهل إلى النهائيات من بوابة المركز الثاني في المجموعة الخامسة التي ضمت اليابان وأفغانستان وكمبوديا وسنغافورة وجمع 18 نقطة خلف المنتخب الياباني الذي تصدر ب 22 نقطة وسنغافورة 10 نقاط وأفغانستان 9 وأخيرا كمبوديا من دون نقاط.

ويلعب منتخبنا في النهائيات ضمن المجموعة الثانية التي تضم منتخبات فلسطين الذي سيلتقيه في مواجهته الأولى في السادس من كانون الثاني القادم ثم يلعب ضد الأردن في العاشر منه ويختتم الدور الأول بمواجهة استراليا في الخامس عشر منه.

وكان المنتخب بدأ تحضيراته الفعلية بإشراف المدرب الألماني بيرند شتانغه من خلال معسكر خارجي في النمسا أجرى خلاله ثلاث وديات مع أندية أوروبية فخسر أمام فريق رودار فيلينجي السلوفيني 1-2 وفاز على ناكازاكي الياباني 3-2 وعلى كاراباغ أغدام بطل الدوري الأذري 1-صفر.

ولعب المنتخب عدداً من المباريات الدولية الودية فتعادل مع قطر 2-2 ومع العراق 1-1 ومع أوزبكستان 1-1 ثم خسر أمام قرغيزستان 1-2 وفاز على البحرين 1-صفر وخسر أمام الصين صفر-2 وتعادل مع عمان 1-1 وفاز على الكويت 2-1.‏

وتشكل النسخة الحالية تحولاً تاريخياً للبطولة الآسيوية الأم التي انطلقت نسختها الأولى عام 1956 إذ إنها المرة الأولى التي تقام بمشاركة 24 منتخباً تم تقسيمهم على 6 مجموعات بمشاركة 11منتخبا عربيا وهو رقم قياسي حيث ضمت النسخة السابقة في استراليا 2015 تسعة منتخبات مقابل ثمانية منتخبات في قطر عام 2011.

يشار إلى أن المنتخب الأسترالي توج باللقب في البطولة السابقة للمرة الأولى في تاريخه عقب فوزه على كوريا الجنوبية بهدفين مقابل هدف بعد التمديد.

عماد سنقر